التربية على وضعيات الطوارئ بالمؤسسات التعليمية بنيابة إنزكان ايت ملول محور لقاء تواصلي برعاية اليونيسيف

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 2:06 مساءً
2014 10 21
2014 10 21
التربية على وضعيات الطوارئ بالمؤسسات التعليمية بنيابة إنزكان ايت ملول   محور لقاء تواصلي برعاية اليونيسيف

انزكان- عبد الرحيم أوخراز(مكتب الاتصال)

 

          تنفيذا لبرنامج التعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف)، نظم لقاء تواصلي وإخباري حول التربية على وضعيات الطوارئ بالمؤسسات التعليمية التابعة لنيابة إنزكان أيت ملول يوم الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 بتأطير أطر من أكاديمية جهة سوس ماسة درعة والمنسق الجهوي لبرامج اليونيسيف بالأكاديمية والمصالح الأمنية باكادير وانزكان وأطر الوقاية المدنية من القيادة الإقليمية لانزكان أيت ملول، وشارك في هذا اللقاء مديرو مؤسسات التعليم الابتدائي والإعدادي بجماعة الدشيرة الجهادية.

        افتتح اللقاء بكلمة ترحيب للسيد النائب الإقليمي للوزارة بنيابة  إنزكان أيت ملول الذي أشار في كلمته إلى أهمية مثل هذه اللقاءات باعتبارها فرصة لتأهيل الأطر التربوية لتدبير الطوارئ نظريا وعلميا وعمليا للمساهمة في تدبير المخاطر الطبيعية عموما في بعدها التربوي وتوفير شروط السلامة والأمن الإنساني انطلاقا من المؤسسة التعليمية والتهيؤ للتدخلات الممكنة والوقائية خاصة للمتعلمين الصغار وأسرهم للتخفيف من نتائج هذه الكوارث ، هذا اللقاء  عرف مناقشة عروض مقدمة من طرف مصالح الأمن باكادير والوقاية المدنية بانزكان أيت ملول وممثلي الأكاديمية تم التركيز فيها على التربية على الطوارئ للحماية والوقاية من المخاطر وعرض محاكاة المخطط الخاص بالحماية (الزلازل، الحرائق)، ثم عرض تجربة الوقاية المدنية وخططها لتدبير المخاطر، واختتم اللقاء بمناقشة عامة وإصدار توصيات وخلاصات لتخطيط برنامج عمل باعتباره خطة يمكن الاعتماد عليها لتدبير المخاطر بشكل عقلاني وتعميمها على باقي المتدخلين محليا وجهويا.

 

رابط مختصر