اكادير: دورة تكوينية حول موضوع ” الآليات العلمية والعملية للوساطة الأسرية “

آخر تحديث : السبت 25 أكتوبر 2014 - 5:33 مساءً
2014 10 25
2014 10 25
اكادير: دورة تكوينية حول موضوع ” الآليات العلمية والعملية للوساطة الأسرية “

عبدالله بيداح
شهد مقر اللجنة الجهوي لحقوق الإنسان بأكادير أمس الجمعة والسبت 25 أكتوبر 2014 تنظيم دورة تكوينية في موضوع ” آليات العلمية والعملية للوساطة الاسرية ” من طرف ” الجمعية المغربية حوار التي تعتزم إعطاء الإنطلاقة الأول مركز للوساطة الأسرية بأكادير وذلك من أجل تأهيل العنصر البشري المتخصص في تقنيات ومهارات الوساطة بحضوز بعض المنابر الإعلامية السمعية البصرية الإلكترونية بالجهة والورقية الوطنية المهتمة بالموضوع.
وتعتبر منهجية منظمي هذه الدورة و التي امتدت يومي 24 و 25 اكتوبر على دعم قدرات المشاركين و المشاركات فيما يخص مهارات الاستماع والحاد وفهم النراع وكيفية تاطيره دون الاخلال بخصوصية الوساطة وتاصيلها القانوني الأسرية من خلال المحاور التالية:
– التكيز على أهمية الوساطة الأسرية، و إيجابياتها ومراحلها
– تلقين المشاركين مهارات الوسيط وتاثيرها الايجابي على عملية الوساطة
وايبقى هدف الجمعية المغربية حوار من هذه الدورة لهدف هو ضرورة ربط هذه المجهودات العلمية بالمصاحبة الإعلامية ودعم قدرات المشاركين والمشاركات فى مجال إدارة النزاعات بالطرق البديلة.
كما كان من بين ماميز هذه الدورة هو الحضور المتميز لرجال القانون، الذيين ابهروا المشاركين بطريقة بتناولهم الموضوع عبرطرحهم لعدة إشكاليات وتساؤلات مرتبطة بمدونة الأسرة في مجالها القانوني وتناقضات الواقع.
ومن الملاحظ ان مسألة الوساطة الأسرية تم تناولها من مفاهيم مختلفة سواء على مستوى االقانون والتطبيق كل هذا يجعل ضرورة الإسراع بإنشاء مؤسسة وساطة أسرية مستقلة عن القضاء لإمتصاص الإكراهات المتمثلة في عامل الوقت وحكامة الكم الهائل من الملفات المعروضة امام قاضي الأسرة.
وفي الختام ارتأت الجريدة أن تأخذ رأي الاستاذ محمد شماعو و هو أحد المؤطرين لهذه الدورة و الذي كان على الشكل التالي: تميزت الدورة بالتفاعل الإيجابي بين المستفيدين فيما بينهم، وبين الأطر الذين قدموا كل المعلومات و التوجيهات التي تخص موضوع الدورة التكوينية، كان انطباعها إيجابيا و يتمنون أن يتم استثمارها في فرص أخرى.

رابط مختصر