تمرسيط : أزيد من 103 أسرة محرومة من الصرف الصحي، ومنازل مهددة بالسقوط

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 9:58 مساءً
تمرسيط : أزيد من 103 أسرة محرومة من الصرف الصحي، ومنازل مهددة بالسقوط

محمد الطيبي / أحداث سوس انتابنا شعور غريب ونحن نتجول رفقة طاقم القناة الثانية بين أزقة حي تمرسيط بمدينة أيت ملول، وما شد انتباهنا أكثر هو انتشار جداول متشعبة تنقل عبر مجاريها المياه العادمة القادمة من المنازل، وانبعاث روائح كريهة تزكم الأنوف، وانتهى بنا المطاف عند بركة ضخمة تعد المصب الرئيسي ونهاية مسار كل المخلفات المنزلية، حقا كنا أمام مستنقع حقيقي يحتاج إلى تدخل ومعالجة آنية قبل حلول الكارثة. العديد من الساكنة وأغلبهم من الشباب أقبلوا علينا بعفوية، وأطلقوا العنان للتعبير عن مشاكل وهموم حيهم الكبرى ممزوجة بنوع من الحرقة والغيرة، ورغبة جامحة في التغيير. وحتى لاتختلط علينا الأمور وتتشعب المشاكل طلبنا منهم التركيز على قنوات الصرف الصحي ومشكل التلوث الخطير على أمل التواصل معهم في مستقبل الأيام المقبلة قصد تغطية ماتبقى وهو أعظم. أزيد من 103 أسرة محرومة من خدمات الربط بقنوات الصرف الصحي، مع العلم أنها قد أدت ما عليها من المستحقات المالية للجهات الوصية على القطاع ( الوكالة المستقلة للماء الشروب- المجلس البلدي )، وصبرهم قد نفذ من الوعود الواهية رغم الوقفات السلمية والبيانات الإستنكارية المؤطرة من طرف تنسيقية جمعيات المجتمع المدني النشيطة بحي تمرسيط وخارجه، والطامة الكبرى أن معظم الأزقة مهددة بكارثة بيئية حقيقية وما يرافقها من أوبئة وأمراض معدية، إضافة إلى منازل آهلة للسقوط في أي لحظة نتيجة غمر أساساتها بالمياه العادمة أمام حسرة ملاكها وصمت رهيب ولامبالاة من أوكلت لهم مهمة تمثيل هؤلاء والدفاع عن مصالحهم. وفي الختام الساكنة المتضررة تناشد الجهات الوصية التدخل العاجل لحل هذه المعضلة قبل حلول الكارثة، وضمان شروط العيش الكريم.

2014-10-29 2014-10-29
أحداث سوس