انزكان : الراسخ تنفتح على المجتمع المدني في اطار شراكات مفتوحة مع ادارة المستشفى الاقليمي وجمعية نهضة الحي .

آخر تحديث : السبت 1 نوفمبر 2014 - 5:12 مساءً
2014 11 01
2014 11 01
انزكان : الراسخ تنفتح على المجتمع المدني في اطار شراكات مفتوحة مع ادارة المستشفى الاقليمي وجمعية نهضة الحي .

في اطار انفتاحها على مؤسسات المجتمع استعانت مؤسسة الراسخ الخصوصية بأطر المستشفى  الاقليمي لانزكان لتنظيم ندوة تحسيسة حول مخاطر الالعاب النارية و التي يتزامن استخدامها من طرف فئة عريضة من الأطفال و ذكرى  عاشوراء ، حيث استشهد الدكتور” سفيان بيجي” في معرض حديثه مع تلامذة المؤسسة بجملة من صور معبرة عن حالات حرجة كانت قد استقبلت من طرف قسم المستعجلات بذات المستشفى ، كانوا جلهم أطفال قد تعرضوا لحوادث بسبب الالعاب النارية منهم من اصيب اصابات جد خطيرة من حروق على مستوى الوجه من درجات مختلفة ومنهم من فقد بصره بنفس السبب ، الدكتور سفيان استفاض في حديثه عن مخاطر هذه الألعاب التي تبدأ بمزحة وتنتهي بعاهة مستديمة .

الندوة اغناها نقاش التلاميذ الذين رحبوا بالدكتور وأثنو  عليه لكونه شاب حيوي ونشيط استقطبهم بحديثه الشيق ونصائحه المثمرة تاركا وقعا كبيرا في تفوس الحاضرين مما أكد على نجاح الندوة وتحقيقها للأهداف المرسومة له ، وفي ختام العرض تقدمت ادارة المؤسسة بكلمة شكر في حق الدكتور نفسه وكل الطاقم الطبي الساهر على راحة وصحة المواطنين وعلى رأسهم مدير المستشفى الدكتور “الريمالي” الذي لبى طلب المؤسسة لمد  يد المساعدة للطاقم التربوي في مثل هذه المبادرات الحسنة .

بالموازاة مع ذلك و على غرار نفس المناسبة ( عاشوراء) وتزامنا مع حلول السنة الهجرية الجديدة 1436 كان لأطفار وبراعيم التعليم الأولي موعد مع حفل ديني نظم على شرف البراءة ، نالت فيه الفتيات حضهن في التزيين بالحناء التقليدية التي ترمز الى التجذر في الثقافة الوطنية والدينية ، ليختتم النشاط برقصات بهلوانية أطرها أعضاء من جمعية حي النهضة بانزكان حركت في نفوس الصغار حبهم للتعلم والاجتهاد وكسرت عليهم روتين اسبوع كامل من الدراسة .

رابط مختصر