AMDH أكادير : بيَان بخُصوص إنْتهَاك الحُقوق الشّغليّة بأكادير

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 4 نوفمبر 2014 - 1:43 مساءً
AMDH  أكادير : بيَان بخُصوص إنْتهَاك الحُقوق الشّغليّة بأكادير

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

           فرع أكادير

يتوصّل فرع أكادير للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطلبات مؤازرة من العديد من العمال و المستخدمين ،ضحاياظروف تتسم بانتشار العمل الهش وبأجور ضعيفة وغير ثابتة على حساب العمل القار وبأجور تضمن الحياة الكريمة ، و إغلاق المؤسسات الاقتصادية والتسريحات الفردية والجماعية للعمال والتي تتخذ طابعا تعسفيا في جل الأحيان ، علاوة على انتهاك مقتضيات مدونة الشغل -على علاتها – بشكل خطير وبمباركة السلطات المعنية التي ، بدلا من سهرها على تطبيق قانون الشغل بتفعيل دور مفتشيات الشغل والإجراءات الزجرية القانونية، أصبحت تتعامل معها في حالات متعددة كمجرد توصيات غير ملزمة للمشغل.

و في هذا الإطار ، توصلت الجمعية بطلب جماعي من عمال فرع شركة vinisia ice بأكادير الذين يئنون تحت وطأة خرق سافر لقانون الشغل ، من خلال طول ساعات العمل ، بدون تعويضات عن العمل اثناء الأعياد و الإستفادة من العطل و عدم تطبيق سلم الترقية، علاوة على الممارسات الإستفزازية ضد العمال و المستخدمين و غياب ظروف لائقة للعمل”غياب المكيفات نظرا لطبيعة العمل” ، علاوة لعدم استفادة المستخدمين من عائدات الإكراميات التي يمنحها لهم الزبناء، علاوة على الإقتطاع من الراتب الشهري ، الهزيل أصلا، على إثر كل خطأ مهني.

و هو الوضع الذي يشكو منه ،بنسب متفاوتة، عمال و مستخدمي  شركات: “دولشي كافي” ، “زارا” و “comunivers “.

إن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأكادير يعلن ما يلي:

*يسجل تدهور القدرة الشرائية لمعظم الأجراء والأجيرات نتيجة هزالة الحد الأدنى للأجور بل وعدم تطبيقه على فئات واسعة من العاملات والعمال في ظل الارتفاع المتواصل للأثمان وتكلفة المعيشة ، و يتعزز كل هذا بالهجوم الخطير على الحريات النقابية بالقطاع الخاص، وفي مقدمته عمال وعاملات القطاع السياحي والصناعات الغذائية والأشغال العمومية والبناء والقطاعات غير المنظمة، مما يؤدي إلى الحظر العملي للعمل النقابي بهذه القطاعات.

*يعلن تضامنه المطلق و اللامشروط مع العمال ، و يؤكد أنه عازم على تسطير أشكال إحتجاجية ميدانية مع ضحايا التسريحات الجماعية و مختلف مظاهر الإنتهاك المتواصل لمدونة الشغل.

*يدعو السلطات الإقليمية ، في شخص ولاية أكادير، و مفتشية الشغل إلى تحمل مسؤوليتها في التصدي للإنتهاكات الصارخة لأبسط الحقوق الشغلية وصيانة حقوق العمال.

عن مكتب الفرع

2014-11-04 2014-11-04
أحداث سوس