غضب عارم بعد إعتداء مجرمين على تلميذة بثانوية أحد التأهيلة بتمسية

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 7 نوفمبر 2014 - 7:40 صباحًا
غضب عارم بعد إعتداء مجرمين على تلميذة بثانوية أحد التأهيلة بتمسية

ابو ايمن


شهد الطريق المؤدي إلى الثانوية التأهيلية أحد – عبد الله الشفشاوني- بتمسية يوم الأربعاء 5 نونبر 2014 حالة من فوضى عارمة أو بالأحرى نوعا من التسيب اثر اقتناص فرصة لاعتراض سبيل تلميذة متوجهة لتلقي حصتها التعليميمية بذات المؤسسة من طرف عصابة مجهولة قامت بتهديدها بواسطة السلاح الأبيض ومصادرة حفيبتها بعنف شديد، إذ لم يقتصر الأمر عند هذا الحد حيث تم جردها من ملابسها في محاولة منهم للتحرش بها، الأمر الذي خلف لديها ذعرا كبيرا وصدمة عميقة إذ لم يسبق لها أن تعرضت لمثل هذا العمل الشنيع والذي لا تؤمن بهذا السيناريو إلا في أفلام السينما.
ويذكر أن المؤسسة تعرف مشاهد مماثلة منذ بداية السنة الدراسية وأخرها يوم الجمعة قبل الحادثة إذ أقدم أزيد من 20 ملثما باعتراض سبيل التلاميذ وابتزازهم على تقديم هواتفهم النقالة. و نظرا لموقع الؤسسة الذي يتمركز في وسط غابوي فإنه يسهل مأمورية الإجرام بكل أنواعه ، علما أن الفترة المسائية يعرف الطريق ظلاما حالكا في غياب الإنارة العمومية وحتى من يحمي فلذات الأكباد من بطش المجرمين والصعاليك.
وفي حديث مع أحد الأطر الإدارية بالمؤسسة فقد أكد أن هذه الأخيرة تعرف فراغا أمنيا كبيرا، وقد سبق للإدارة التربوية بمعية جمعية الآباء واولياء التلاميذ أن قدمت شكايات إلى السلطات المختصة، التي اقتصرت على تتبع المشاهد من بعد دون تدخل، كما أن مجموعة كمن التلاميذ استنكروا بدورهم هذه الأعمال الإجرامية التي تهدد مسرتهم التعليمية، إذ غير بعيد قاموا بتقديم عريضة لمناهضة هاته الأشكال الإجرامية التي تشهدها مؤسستهم في فراغ أمني.

2014-11-07 2014-11-07
أحداث سوس