الجهوية المتقدمة في ندوة تتقاطع فيها الآراء بإنزكان

آخر تحديث : الإثنين 10 نوفمبر 2014 - 6:32 مساءً
2014 11 10
2014 11 10
الجهوية المتقدمة في ندوة تتقاطع فيها الآراء بإنزكان

ابراهيم ازكلو

قال سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المغربي،  في اللقاء الذي نظمته الكتابة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية بسوس  بالمركب الثقافي بالدشيرة  في إطار الحملة الجهوية الأولى في- الشباب والمشاركة السياسية في أفق الجهوية الموسعة، إن الجهوية  خطاب قديم يعود إلى السبعينات  وتنزيله بطيء ومتعثر بسبب معيقات مختلفة وأشار  الوزير الأسبق في الخارجية ، إن الجهوية المتقدمة تعتبر مفتاح اغلب المشاكل التي تعالج في الرباط من قبل في إطار المركزية،  واستطرد البرلماني السابق أن أهمية الجهوية المتقدمة تفرض اليوم انخراط ومساهمة الجميع من أجل بلورت القوانين المنظمة لها من أجل تدبير حر وكذا التفريع المطلوب  والتضامن مع الجهات حتى  لا تطغى جهة على أخرى وأضاف أن الجهوية تقتضي التدرج في منح السلطات والصلاحيات  قدوة باسبانيا.

وأثار الدكتور  رشيد اكديرة،  باحث وأستاذ بكلية الحقوق والاقتصاد بكلية ابن زهر تساؤلات  عن أسباب انفراد وزارة الداخلية في وضع مسودة  القوانين المنظمة للجهوية المتقدمة ودون إخضاعها للمقاربة التشاركية  ،  واستطرد الباحث في انتقاد الوضع الحقوقي حيث انه قال إن  دستور 2011 نص على مجموعة من الحقوق والحريات إلا أن غياب النصوص التنظيمية لالتي تنظمها جعلها معلقة ودون فائدة ترجى منها على حسب تعبيره، وأضاف ذات الباحث إلى أن منطق التحكم هو السائد من خلال التمعن في مواد مسودة قانون المنظم للجهوية الموسعة  من خلال سلطة الحلول التي تخول للوالي  أن يحل مكان رئيس الجهة  ،كما أن صلاحيات الوالي في الشأن المالي يزكي منطق التحكم في مسودة المشروع يؤكد رشيد كديرة.

ومن جهته قال الأستاذ النقيب عبد اللطيف أعمو عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية  في اللقاء الذي عرف توافد أعداد هائلة  من المهتمين أن الجهوية الموسعة تقتضي بنية تحتية متينة والتي تفرض التفاعل ومعها من أجل تأسيس لقوانين بعيدا عن 

ذهنية التحكم  من اجل إنجاحها، واستطرد  ذات النقيب ان العمل بذلك يقتضي مبادئ أساسية ومنها التضامن والتشارك  والمراقبة البعدية والمشروعية  والتعاون والتدبير الجيد للموارد البشرية والمالية.

واعتبرت مصادر مواكبة  للندوة  أن اللقاء كان ناجحا بكل المقاييس بحكم  الآراء المتقاطعة بين  وجهات المحاضرين، وكذا كم ونوع الحضور إضافة إلى حسن سير أشغاله  وتتمنى تلك المصادر أن تأخذ الحكومة  بعين الاعتبار ما تداول  في اللقاء من مقترحات واستفسارات ومؤاخذات  ، بحكم أن  الحزب المنظم  للقاء يتراء س لحكومة،وحزب  المحاضر نقيب عبد اللطيف أعمو مشارك فيها.

رابط مختصر