فريق مولاي رشيد للناشئين من الدار البيضاء يستعد لكأس العالم .

آخر تحديث : الأربعاء 19 نوفمبر 2014 - 12:03 مساءً
2014 11 19
2014 11 19
فريق مولاي رشيد للناشئين من الدار البيضاء يستعد لكأس العالم .
 وفاء منها تجاه التزامها لتشجيع ممارسة الرياضة وكذا تشجيع المبادئ الغذائية السليمة في الوسط المدرسي، قامت شركة مركز
الحليب بتنظيم سلسلة من الحصص التحضيرية لكأس دانون للامم لفائدة فريق الناشئين مولاي رشيد المنتمي لمدينة الدار البيضاء، هذا الفريق الذي فاز بالمسابقة الوطنية كأس المدارس مركز الحليب – دانون. 
وكان الهدف وراء هذه الحصص التدريبية هو تحسين اللياقة البدنية والمهارات التقنية للناشئين الابطال، وذلك للترويج لقيم الروح الرياضية واللعب النزيه.
إذ تم وضع برنامج طموح بقيادة مدرب مرموق وبشراكة مع فريق رياضي متخصص استفاد من خلاله الفريق من تحضير بدني وذهني يوازي رهان هذه المسابقة: تمثيل المغرب بفخر يوم 61 نونبر القادم بالبرازيل خلال نهائي أكبر مسابقة كروية خاصة بالاطفال بين 61 و61 سنة بالعالم. 
وقد قامت كل من شركة مركز الحليب ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية 
شكلت الحصص التدريبية فرصة لتشجيع بتوفير كل المعدات واللوازم الرياضية الضرورية لهذه الحصص التدريبية. فيما شكلت أيضا هذه الحصص التدريبية فرصة لتشجيع العادات الغذائية السليمة لكل اللاعبين الشباب، كاتباع تغذية متوازنة تنبني على الاستهلاك اليومي لمنتجات الحليب لاسيما اليوغورت 
الذي يشكل غذاء غنيا للرياضيين. 
ويندرج هذا الحدث ضمن التزام شركة مركز الحليب تجاه الاطفال، وذلك من خلال مهمتها “توفير الصحة من خلال التغذية للجميع”. بالتوفيق لابطالنا الشباب !
مركز الحليب ، التي تعتبر المقاولة الاكثر دينامية في قطاع التغذية بالمغرب منذ سنة 6491، حاملة لرسالة واضحة : “توفير الصحة من خلال التغذية للجميع”.
تستفيد شركة مركز الحليب من الخبرة العالمية لدانون، شريك منذ سنة 6491 بالمغرب والمساهم الرئيسي منذ 1161، لتتموقع كمرجع وطني في مجال التغذية.
هكذا طورت مركز الحليب، بشراكة مع مختلف الفاعلين بما فيها وزارة التربية الوطنية، برنامجين رئيسيين : « صحتي في تغذيتي »، 
وهو برنامج للتربية الغذائية يهم اكثر من 4 ملايين طفلا سنويا، وبرنامج للتربية الرياضية « كأس المدارس مركز الحليب – دانون «. 
وهو عبارة عن بطولة وطنية لكرة القدم يشارك فيها سنويا أزيد من 1,8 مليون طفل، و الفائز في هذه المسابقة يمثل المغرب في كأس دانون للامم المسابقة الدولية التي يرعاها زين الدين زيدان. 
كما شكل إنشاء “مؤسسة مركز الحليب لتغذية الطفل” في سنة 1110، منعطفا نحو إضفاء الطابع المهني على عمل المقاولة لمكافحة نفص التغدية بشكل فعال ولتغذية أفضل متاحة لأكبر عدد من الناس.
عبد المجيد رشيدي‎
رابط مختصر