بيان حقوقي يستنكر تفويت 54 هكتار لفائدة شركة هندية بتارودانت

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 9:03 مساءً
2013 06 25
2013 06 25
بيان حقوقي يستنكر تفويت 54  هكتار  لفائدة شركة هندية بتارودانت

أصدرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بتارودانت، بيانا، استنكرت من خلاله تفويت المجلس البلدي 54 هكتار من الأراضي السلالية، لفائدة شركة هندية بقيمة مالية تزيد عن المليار سنتيم، بهدف إقامة  مشروع وحدة إنتاج الحديد والصلب، وذكر بيان الرابطة أن مسؤولي المجلس عملوا على تفويت السلاليين، دون أي اعتبار لمصالح ساكنة المدينة، خصوصا أمام التأثيرات السلبية الخطيرة لمصنع الحديد الذي سيقام فوق أراض فلاحية، مما سيهدد معه الفرشة الفلاحية وعموم النشاط الفلاحي بالمنطقة.

وأضاف البيان نفسه، إن المستثمر الهندي، وجد في مدينة تارودانت، حضنا لطمر ملايين الأطنان من صدأ مخلفات صناعته، مستغلا في ذلك فرشتها المائية لمعالجة وتبريد وحداته الصناعية .في وقت لم يكثرت فيه المسؤولون المحليون، بالانعكاسات السلبية لهذا المشروع الذي أضحى كارثة بيئية وصحية  تهدد البشر والشجر على السواء، مع ما سيوازي ذلك من انتشار أمراض السرطان والفشل الكلوي وغيرها من الأمراض المزمنة التي سيتضرر منها خاصة السكان المحيطين بمصانع الحديد،مع تلويث واستنزاف الفرشة المائية ، الأمر الذي سيؤثر سلبا على حاجيات السكان من الماء الصالح للشرب، ناهيك عن تأثر أجواء المدينة بالغازات السامة والحرارة المنبعثة من أفران مصانع الحديد، والتي ستتضاعف بسبب الموقع الجغرافي المنغلق للمدينة  القابعة وسط جبال الأطلس.

واستنكر البيان نفسه، تغييب الدراسة الإيكولوجية الخاصة في مثل هاته المشاريع الملوثة بالمدار الحضري. وطالب البيان بإبعاد مصنع الصلب والحديد عن المدار الحضري للمدينة.محملا مسؤولية الاستخفاف بأضرار هذا المشروع وما سينتج عنه للسلطات الإقليمية والمجلس البلدي على السواء، هذا وقد دعا البيان السلالين إلى خوض وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم بحر الأسبوع الجاري، مع دعوة الغيورين من أبناء المدينة على توقيع عريضة تنديدية في الموضوع.

رابط مختصر