أكادير : عرض فيلم وثائقي”انتهاك كرامة المرأة” حول حقوق الانسان حين يغيب القانون الرادع ليس فقط في أفغانستان‎

آخر تحديث : الجمعة 21 نوفمبر 2014 - 8:34 صباحًا
2014 11 21
2014 11 21
أكادير : عرض فيلم وثائقي”انتهاك كرامة المرأة” حول حقوق الانسان حين يغيب القانون الرادع ليس فقط في أفغانستان‎
عبدالله بيداح 
دعا المعهد الفرنسي مساء يوم الأربعاء 20 نونبر 2014 بقاعة العروض لعرض فيلم حول انتهاكات حقوق الإنسان وبالخصوص النساء في وضعية صعبة داخل السجون فقد جاءت التسمية معبرة عن الحالة النفسية التي عانت منها شخصيات الفيلم للنظر عن توضيح للرأي العالمي حين يمارس المجتمع هيمنه عليهن متناسيا ابصط حقوقهن فيصبحن ضحايا صمت مجتمعي وأسري وتخلق حالة الترهيب وزرع الخوف في نفوسهن. 
ويهدف الفيلم، للحد من ظاهرة العنف ضد المراة لما له من آثار كبيرة وعميقة على النساء المعنفات واللواتي يصبحن سجينات مجهولات الهوية نتيجة العنف الاجتماعي الواقع عليهن.
وقد حضر أساتذة أكادييمين وسينمائيين وإعلاميين من المغرب ومن دول أوروبا وتناول في جلسة النقاش دور صناعة أفلام وأشرطة الفيديو الوثائقية في الإعلام الالكتروني لرصد انتهاكات لحقوق الإنسان في أماكن النزاعات وغيرها … 
وفي تدخل الأستاذة المحامية الحقوقية لمياء فريدي كلفت من رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان باكادبر شارف محمد، ان الفيلم هو عبارة عن مشاهد قصص ولقطات سريعة، لكنه شامل لقضايا واقعية مريرة وعادات و تقاليد تصادر حق المراة مثل الزواج المبكر وانتهاك كرامة المراة، وقضايا الاغتصاب، والوصاية، والميراث و قضايا اخرى.
وفي وصولنا إلى يومنا هذا وهو ما يتناوله الفيلم عن “المرأة الأفغانية داخل السجن” بشكل مستفيض والذي يتضمن شهادات حيّة في أوساط المجتمعات الشرق الأوسط ودول أفريقيا يروون قصص اعتقالهم التعسفي وتعذيبهم النفسي والجسدي داخل السجون ضمن رؤية درامية مشوّقة… يذكر أن الدخول إلى عرض الفيلم مجاني.
وتطرقت الأستاذة لمياء فريدي الى انه بدون تحقيق الأمن للشعوب لا يمكن ان يكون هناك امن والحريات ولشعوب المنطقة الأسيوية والإ‘فريقية ككل لان ما يجري من جرائم وانتهاكات لحقوق الانسان مرتبط بانتهاكات لحقوق الإنسان. واستعرضت دور النساء الفاعلات الجمعويات بمنطقة شمال افريقية في النضال عن حقوقهن الوطنية والمدنية وجهودهن للمشاركة في المؤتمرات الجهوية والإقليمية والوطنية والدولية التى يجب ان تستند للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني وكافة قرارات الامم المتحدة ذات الصلة بالصراع ومناطق الحروب مع استجابة واهمية لعقد مؤتمر دولي تحت اشراف الامم المتحدة بمدينة مراكش لبحث اليات تطبيق هذه القرارات والتفاوض حولها، مشددة على ضرورة عقد جلسات خاصة لمجلس حقوق الانسان لمناقشة امن وحماية المراة في افريقيا وآسيا. 
كما أشار الأستاذ الجامعي الأكاديمي بأن الفيلم اعتمد على نمط السرد بالنسبة لشخصيات الفيلم مع بعض المشاهد التمثيلية لإعادة تمثيل بعض القصص الواردة في الفيلم أن انتهاكات حقوق الإنسان في العالم العربي، ويأتي كجزء من الحملة المدنية والإعلامية العربية التي أطلقتها الجمعيات الحقوقية في نهاية العام 2010 لرصد انتهاكات حقوق الأطفال والنساء في أماكن النزاعات…
رابط مختصر