أكادير: تبليط الأزقة والشوارع واستثناءات خاصة

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 22 نوفمبر 2014 - 6:53 مساءً
أكادير: تبليط الأزقة والشوارع واستثناءات خاصة

عبدالله بيداح
تعرف بعض شوارع وأزقة الحي الصناعي بوتشكات البطوار زنقة مكناس وفاس بمدينة أكادير عملية تتعلق بإعادة التبليط للساحات والشوارع والأزقة، والتي استغرقت وقتا طويلا كانت فيها الأشغال تسير سير السلحفات، مما ألحق بالعديد من المقاهي والمحلات التجارية كسادا تجاريا توقفت على إثره عملية الرواج فطورا ان لم نقل توقفا، ذلك أن صاحب احدى المقاهي أصبح وشيكا على الإفلاس بسبب الأشغال البطيئة للعملية لكن المثير للإنتباه هو الإستغراب من طرف الساكنة وأصحاب المحلات هو ذلك الإستثناء الذي حضي به أحد اصحاب المقاهي حيث ان ارضية رصيف مقهاه لم تستطع الجرافة ولا المعاول ان تقترب منها وليبقى هذا الجزء من رصيف زنقة مكناس استثناء يعود حسب العارفين والمتتبعين الى تلك الحضوة وتلك المكانة التي يحضى بها صاحب تلك المقهى والذي يحتمي بمضلة ربما تتواجد بمدينة الرباط ، هذا وحده كان كافيا لكي لا تصل الى محله عملية الإصلاح والتبليط الموحد لكل ارصفة الأزقة والشوارع والساحات وعليه اصبح الجميع مستاء وذلك بسبب هذا الإستثناء الذي لن يستطيع لا المقاول الفائز بالصفقة ولا بمدبر الشأن المحلي ولا السلطة المحلية ان تمس رصيف مقهى زنقة مكناس؟؟؟

2014-11-22 2014-11-22
أحداث سوس