فضيحة سقوط سور مقبرة الرحمة بأزرو بعد شهرين من عملية الإصلاح والترميم

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 29 نوفمبر 2014 - 10:10 مساءً
فضيحة سقوط سور مقبرة الرحمة بأزرو بعد شهرين من عملية الإصلاح والترميم

لم يمضي سوى شهرين على إصلاح وترميم مقبرة الرحمة بالحي الجديد بأزرو التابعة إداريا الى إقليم إنزكان أيت ملول ، المشروع الذي كان برعاية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

و كانت شبكة أزرونت قد نشرت يوم 12 أكتوبر, 2014 مقال تحت عنوان مقبرة الحي الجديد بأزرو ايت ملول بعد أشغال الترميم والتهيئة، “المزوق من برا آش خبارك من الداخل”. بقلم عبد الرحيم بن تاجر وجاء فيه ما يلي :

“شارفت أعمال إعادة ترميم وتهيئة مقبرة الحي الجديد بأزرو ايت ملول على الانتهاء، والوضع أفضل مما كانت عليه، لكن الأشغال اقتصرت على الجهة الخارجية من سور المقبرة ولم تمتد إلى السور من الداخل، حيث لا زالت لبناته عارية غير مكسوة بالإسمنت أو الخرسانة، وبالتالي فهي مهددة بالاهتراء في أي وقت وسيؤثر ذلك لا محالة على الجهة التي طالها الترميم.

كما أن بعض أجزاء السور المهترئة بالكامل والتي أعيد بناءها من جديد، لم تمتد إصلاحاتها إلى أساسها واقتصرت على استبدال لبناتها المهترئة بأخرى جديدة، وبالتالي فهي غير متينة مادام الساس قديم وبناءه عشوائي.

أشغال التهيئة هاته همت إصلاح السور وتعليته وتبليطه ثم صباغته، وتجهيز المقبرة بأعمدة كهربائية وباب من الحجم الكبير وتهيئة جزء من أرضيته المحاذية للباب بالحجارة المرصوصة.

وتُقدر الميزانية المرصودة لهذا الورش بحوالي 50 مليون سنتيم، وهناك من قال أن الميزانية تشمل كذلك مقبرة أخرى بـ “دوار العرب _ أزرو”، وعلمنا من مصادر موثوقة أن المقاولة صاحبة المشروع فازت بالصفقة بثمن 20 مليون سنتيم أو يزيد بقليل.

رغم استحسان هذا العمل الذي أعاد للمقبرة حُرمتها، إلا أن علامات استفهام كبيرة خلَّفها هذا المشروع، سواء من حيث الأشغال وجودتها أو من حيث الميزانية وغموضها.”

شبكة أزرونت – أزرو

2014-11-29 2014-11-29
أحداث سوس