بركوز : القنوات التلفزية المغربية لا ترقى إلى تطلعات المشاهدين خلال شهر رمضان

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 28 يوليو 2013 - 7:26 مساءً
بركوز : القنوات التلفزية المغربية لا ترقى إلى تطلعات المشاهدين خلال شهر رمضان

عمر أبعقيل / أحداث سوس                                                               

        في معرض انتقاده للفرجة المغربية خلال شهر رمضان لهذه السنة أجرت أحداث سوس حوار مع الزميل حسن بركوز والذي أشار إلى كون أن عناصر الفرجة الهادفة التي يتطلع اليها البيت المغربي عند مائدة الإفطار لم تصل إلى المستوى المنشود  فما إن ينادي المؤذن لصلاة المغرب ويجتمع الصائمون على موائد الإفطار، حتى تبادر القنوات التلفزية المغربية خاصة القناتين الأولى والثانية بإمطار الجمهور بسيل منهمر من البرامج والإنتاجات الدرامية ، حتى أضحت من علامات “التخمة” التي تميز المشهد السمعي البصري بالمغرب كل شهررمضان.      وأشار الزميل في نفس السياق أن المختصين والخبراء والنقاد المغاربة يختلفون في تقييم هذا المنتوج الدرامي الذي يتعرض له المشاهدون كل مساء في رمضان، فمنهم من يرى أن اهتمام القنوات التلفزية المغربية بالمسلسلات والدراما ظاهرة جديدة، وأن دخولها إلى مرحلة إنتاج المسلسلات الدرامية وتقديم إنتاج محلي يعد مرحلة مهمة وضرورية في أفق إنشاء صناعة دراميةوطنية.   في حين يرى مراقبون آخرون أن هذه الكثافة الدرامية سيئة جدا ولا تناسب التطور المنطقي للأشياء، حيث إن المتفرج يعيش سنة فارغة بدون إنتاج ملحوظ، وفجأة يجد نفسه أمام إنتاجات درامية هائلة ترمى في وجهه دفعة واحدة خلال شهر واحد، وهو وضع مربك ومقلق بالنسبة للمشاهدين. وختاما أكد الزميل  أن هذه الكثافة الدرامية تدل على ضعف الحس النقدي عند الجمهور والميل إلى التسلية على حساب الإنتاج، كما أنها مؤشر سوسيولوجي على نمو ثقافة استهلاكية غير منظمة ودليل آخر على غياب الاختيار الفرجوي الملائم.

في حين ينتقد أغلبية المتتبعين بعض البرامج والمتعلقة بالكاميرا الخفية والتي يرى الكثيرون أنها تهدد حياة المشاركين فيها باعتبارها تعالج في غالبية الأحيان بعض الظواهر التي يصل المشارك فيها درجة الهستيريا من الخوف الشيء الذي قد ينجم عنه  فقدان الأهلية أو التسبب في حوادث وخيمة ،ويتطلع الجمهور المغربي المتتبع للقنوات المغربية أن تتم مراجعة مجمل الانتاجات المغربية حتى ترقى الى مستوى المشاهدة.

2013-07-28 2013-07-28
أحداث سوس