هل هو غش في الأشغال…التساقطات تتلف الحاجز الوقائي بإنزكان

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 30 نوفمبر 2014 - 5:48 مساءً
هل هو غش في الأشغال…التساقطات تتلف الحاجز الوقائي بإنزكان

عزالدين فتحاوي

أدت الأمطار الأخيرة التي شهدتها مدينة إنزكان ومنطقة سوس إلى إتلاف جزء من الحاجز الوقائي الأحد 30 نونبر الجاري، وتسبب تزايد صبيب وادي سوس وارتفاع منسوب المياه بالوادي على مستوى المنطقة الجنوبية لإنزكان، إلى إتلاف الحاجز الوقائي الذي تم إنجازه لحماية مدينة إنزكان والمنطقة الجنوبية، المخصصة للأسواق، من الفيضانات.

وذكرت مصادر مطلعة أن الشركة التي رست عليها صفقة إنجاز الشطر الثالث من الحاجز الوقائي، متخصصة فقط في الأغراس والحدائق، حيث إن جهات نافذة بالمجلس الجماعي لإنزكان قامت بتوفيت هذه الصفقة لجهة غير مؤهلة لبناء الحواجز وفق مواصفات تقنية عالية.

ويأتي إتلاف جزء من الحاجز الوقائي ليطرح سؤال عريض حول التدابير التي ينبغي القيام بها لحماية مدينة انزكان والمنطقة الجنوبية من فيضانات وادي سوس.

2014-11-30 2014-11-30
أحداث سوس