ساكنة أولاد داحو تحتج ضد المسؤولين وتتساءل عن عدم زيارة وزير الداخلية لمنطقتهم

آخر تحديث : الإثنين 1 ديسمبر 2014 - 3:52 مساءً
2014 12 01
2014 12 01
ساكنة أولاد داحو تحتج ضد المسؤولين وتتساءل عن عدم زيارة وزير الداخلية لمنطقتهم

ابو ايمن

انفردت جريدة أحداث سوس بأولى احتججات الساكنة ضد رئيس المجلس القروي لأولاد داحو التابعة نفوذا لتراب عمالة إنزكان أيت ملول يوم الإثنين فاتح دجنبر 2014 بمقر الجماعة ، نتيجة لما لحقهم من دمار وخراب مهول سببته فيضانات وسيول الأمطارالتي اتت على الأخضر واليابس، وقد اعترض سبيل رئيس المجلس الجماعي مجموعة من الساكنة حيث تم شنقه من طرف نساء رددن عبارات وشعارات بحرقة ينداه الجبين لسماعها، ما ألزم تدخل السلطات المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة ورجال الوقاية المدنية لحمايته.
وفي استقراء لأراء بعض الساكنة فقد أكدوا أن المنطقة شهدت كارثة في حق الإنسانية ة بلغت أرقام ضررها نسبة مهمة من المواطنين فقدوا أزيد من 1775 منزلا بما أوتي من بنايات وماشية وبعض الأرواح، في حين أكد السيد الرئيس لأحدى الوسائل الإعلامية أنه لم تثبت أي خسائر، ما أغضب الساكنة وخلف لديها غضبا وشعورا بالإستياء باعتباره كذاب و لامسؤول.
هذا وفي لقاء دار بين مجموعة من المتضررين مع مسؤول من عمالة إنزكان أيت ملول فقد أكدوا انهم يعيشون في هشاشة وأوضاع مزرية طالتهم لسنوات عديدة وبوعود كاذبة من المسؤولين والمنتخبين ، سائلين وبإلحاح لماذا لم تشملهم زيارة وزير الداخلية رغم انه انتقل إلى الجهة بأمر من جلالة الملك؟ ولماذا لم تلفت وسائل الإعلام النظر إليهم أم هناك أياد تحجب النور عنهم

رابط مختصر