ساكنة أربعاء آيت عبد الله بآيت بعمران تعاني من العزلة والتهميش في تلقي المساعدات

آخر تحديث : الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 - 10:29 صباحًا
2014 12 02
2014 12 02
ساكنة أربعاء آيت عبد الله بآيت بعمران تعاني من العزلة والتهميش في تلقي المساعدات

أحمد وزروتي

خلفت السيول والامطار التي تهاطلت على الجنوب المغربي خسائر عديدة على مستوى البنية التحتية والمنازل الطينية التي يقطنها سكان الدواوير.

و أفادت مصادر مطلعة أن جماعة أربعاء آيت عبد الله التابعة ترابيا لإقليم سيدي إفني والمجاورة لمنطقة الأخصاص تعيش مأساة حقيقية هذه الأيام بسبب التجاهل الذي يطغى على تعامل السلطات الوصية مع هذه الجماعة.

هذا وقد أكدت مصادرنا أن العشرات من المنازل التي تأوي الساكنة قد تهدمت بفعل الأمطار والسيول، ناهيك عن مجموعة من القناطر الصغيرة التي تربط ساكنة الدواوير بالسوق الأسبوعي للجماعة و سوق ثلاثاء الأخصاص.

وأضافت ذات المصادر أن المواطنون يعانون حاليا من نقص حاد في المؤن الغدائية والطاقية حيث لم يتوصلوا إلى غاية الآن بأي مساعدة من طرف السلطات المحلية.

فهل سيكتب لهذه الجماعة التهميش أيضا حتى في تلقي المساعدات الغدائية والطاقية بعد معاناتها في تنمية بنيتها التحتية؟؟ سؤال طرحته الساكنة عن مضض.

رابط مختصر