لهذا انتفضت ساكنة جماعة أولاد داحو ضد المسؤولين

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 9:45 صباحًا
لهذا انتفضت ساكنة جماعة أولاد داحو ضد المسؤولين

ابو ايمن

تعيش منطقة أولاد داحو التابعة نفوذا لعمالة إنزكان أيت ملول واقعا مريرا ومعناة شديدة، حياة اتخذ لها أهلها عنوان الغضب والسخط على الوضعية جراء ما لحقهم من دمار وخراب مهول سببته فيضانات وسيول جارفة.
وفي تغطية موثقة بالصور والفيديو لطاقم أحداث سوس يوم الثلاثاء 2 دجنبر 2014 لبعض المناطق والدواوير اتضح وبشكل جلي وواضح ان المنطقة شهدت كارثة عظمى استهدفت الإنسان والحيوان والبنايات وأتت على المحاصيل الزراعية وأتلفت الأثاث والملابس والأفرشة والقوت اليومي للأهالي ، كما سببت في انقطاع الدراسة لكون المدارس مغمورة بالمياه والأوحال وأصبحت دفاتر ومقاعد التلاميذ تسبح.
هذا وقد ندد مجوعة من السكان بالوعود الكاذبة لأزيد من أربع سنوات من قبل المسؤولين و الرامية إلى انشاء سد تلي يقي المنطقة من الفيضانات، إضافة إلى اهمالهم في متابعة أوضاعهم المزرية باعتبار المنطقة منكوبة لأزيد من خمسة أيام ومنعزلة تماما بعد انقطاع تام للمياه الصالحة للشرب والكهرباء ووسائل ال ووسائل التصال والمواصلات ونفاذ المواد الغذائية ناهيك عن هرع وخوف الساكنة لشدة الأمطار والبرد القارس، في محاولة منها انقاذ بعضها البعض خاصة لمن تعذر عليه مقاومة ومصارعة شدة المياه التي بلغ علوها مترين من مرضى و أطفال و شيوخ ونساء.

2014-12-03 2014-12-03
أحداث سوس