عامل انزكان يؤكد: والي أكادير هو من كان له السبق في توقيف الدراسة بسبب الأمطار العاصفية:

آخر تحديث : الخميس 4 ديسمبر 2014 - 7:50 صباحًا
2014 12 03
2014 12 04
عامل انزكان يؤكد: والي أكادير هو من كان له السبق في توقيف الدراسة بسبب الأمطار العاصفية:

أكد عامل عمالة انزكان أيت ملول، عبد الحميد الشنوري بأن والي جهة سوس ماسة درعة هو من كان له السبق في توقيف الدراسة بجهة سوس ماسة درعة بعدما بادر إلى الاتصال بالمصالح المركزية لتوقيف الدراسة للحد من الآثار السلبية التي كانت ستنجم عن ذلك بسبب الأمطار العاصفية التي عرفتها المنطقة عطلة نهاية الأسبوع الماضي. و اوضح السيد العامل، خلال ندوة صحفية نظمت مساء اليوم الخميس بولاية أكادير، بان توقيف  300 ألف تلميذ و طالب عن الذهاب إلى المدرسة و الجامعة، يعني توقيف 300 الف حالة وفاة لا قدر الله، مضيفا بأن المصالح المركزية استجابت لطلب السيد الوالي ما فوت امكانية وقوع الحوادث من جهة، و التفرغ لما هو أهم من خلال هذه الأزمة من جهة أخرى.

رابط مختصر