جمعيتي كشافة المغرب وتزرزيت بجماعة تمسية تدخلتا تطوعا لحماية البيئة بالمنطقة

آخر تحديث : الخميس 4 ديسمبر 2014 - 9:13 مساءً
2014 12 04
2014 12 04
جمعيتي كشافة المغرب وتزرزيت بجماعة تمسية تدخلتا تطوعا لحماية البيئة بالمنطقة

أبو أيمن – أحداث سوس

عملت جمعيتي كشافة المغرب فرع تمسية بالمركز و تزرزيت للثقافة والرياضة والأعمال الاجتماعية بأيت موسى التابعتين لجماعة التمسية على النفوذ الترابي لعمالة إنزكان أيت ملول على تنظيم حملة نظافة موسعة لكل من مركز التمسية ودوار أيت موسى، حملة أتت نظرا لما عرفته الجماعة القروية من تراكم للأزبال والنفايات جراء مخلفات المنازل و السيول الجارفة التي تراكمت لأزيد من عشرة أيام وأصبحت تضايق الساكنة، بعدما تعذر على الجماعة المحلية بتسخير آلياتها لجمعها بدعوى أن الجماعة تعرف نقصا في المعدات المخصصة لذلك، إذ لحقتها حوادث واعطاب وكذا باعتبار المطرح الإقليمي بأكادير يعرف أوضاعا مزرية جراء الفيضانات التي خلفتها الأمطار الأخيرة والتي تحول دون الوصول إلى النقطة المخصصة. هذا وفي حديث مع مسئول بجمعية كشافة المغرب فقد أكد أن الحملة تدخل ضمن “حملة إنقاذ” في شقها الأسمى وهو خدمة المواطن والوقف بجانبه، والتي تم فيها التنسيق مع كافة الفرقاء الاجتماعيين وكذا مع السلطات المحلية في شخص قائد قيادة تمسية طيلة أيام هطول الأمطار بغية المساندة الاجتماعية والبيئية. كما أضاف في حديثه أن حملة مساء يوم الأربعاء 03 دجنبر 2014 أتت حفاظا على جمالية المنطقة وتحدي الظروف القاسية لكون معظم الأماكن تشهد أوحالا شديدة نتيجة الأمطار الأخيرة، لكنه تم الاقتصارعلى نظافة الشارع العام للتمسية الذي عرف تشوها كبيرا لا يليق بساكنته. أما في حديث مع مسؤول بجمعية تزرزيت للثقافة والرياضة والأعمال الاجتماعية التي في تنسيق مع جمعية جمعية محلية جمعية ايت موسى أغبالو للتنمية والتعاون فهو أيضا ركز على دور المجتمع المدني للتدخل في الحفاظ على البيئة وخدمة المجتمع بكل ما أوتي من امكانيات وموارد لوجستيكية ، ,وأن حملة يوم الأربعاء 04 دجنبر 2014 كانت نتيجة زرع روح التعاون و الإتحاد والوقوف جنبا لجنب بين أهل الدوار لخدمة مصالحهم بعيدا كل البعد على كتف الأيادي ومسائلة المسئولين، في انتظار إيجاد حل لحماية المواطن من بطش الكوارث والأوبئة بالمنطقة.

رابط مختصر