نادي شباب تراست لكرة القدم … لحظة إنصاف

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 8:46 صباحًا
نادي شباب تراست لكرة القدم … لحظة إنصاف

ازطام الحسين


يعتبر النادي الرياضي لشباب تراست من بين الأندية العصامية المتواجدة بمنطقة تراست نظرا لمجموعة من المعطيات والمعلومات التي أدلى بها لاعب الفريق – محمد يوسفي – حيث عايش الفريق منذ تاريخ تأسيسه سنة 2011 بحيث كان عميدا للفريق وكان وراء تسجيل الهدف الرسمي الأول في تاريخ الفريق, بداية نادي شباب تراست كانت طبيعية في الموسم الاول سنة 2011 حيث استأنس بالاجواء كتجربة أولى, ليتألق في الموسم الثاني 2012 /2013. حاجزا له مكانا بين المتصدرين الثلاث من خلال احتلاله للرتبة الثالثة متحدين جميع الصعاب والظروف علما أن الامكانيات أقل ما يقال عنها أنها شبه منعدمة. فبعد منحه مبلغ 5 ملايين في الموسم الاول سنة 2011 من طرف المجلس البلدي لانزكان غابت عنه جميع روافد الدعم بعد ذلك, ليلتجأ الرئيس السيد عبد الله دريوش مستنجدا بمحبي الفريق وللاقتراض في بعض الأحيان ناهيك عن التضحية بالمال الخاص لمجموعة من أعضاء المكتب المسير للنادي .ليتألق لاعبي الفريق في الموسم الثالث سنة 2013/2014 من خلال احتلاله للرتبة الثانية على بعد خطوة واحدة من الصعود علما انه الهدف المسطر من طرف جميع مكونات الفريق رغم غياب الامكانيات ,وهذا ما يتأكد من خلال نتائج الفريق في الموسم الحالي 2014/2015 حيث يتصدر الفريق الترتيب ب 13 نقطة, نتيجة أربع انتصارات و تعادل وحيد, مع التذكير أن السيد جامع الحضار هو الرئيس الرسمي للفريق هذه السنة. في حين أصبح الرئيس السابق السيد عبد الله دريوش رئيسا منتدبا .ومن خلال حديثنا مع مجموعة من اللاعبين اتضح انهم مازالوا مستعدين للتضحية مع الفريق الذي مازال يلعب من أجل الصعود رغم غياب التحفيزات المادية في أغلب الأحيان .رغم كل هذا فنادي شباب تراست هو النادي الوحيد في المنطقة الذي يضم فريقا نسويا لكرة القدم, وفريقا لكرة القدم المصغرة داخل القاعة الذي جال وصال داخل وخارج أرض الوطن .

2014-12-05 2014-12-05
أحداث سوس