انزكان: القوات العمومية تطوق جماعة أولاد داحو

آخر تحديث : الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 1:15 مساءً
2014 12 05
2014 12 05
انزكان: القوات العمومية تطوق جماعة أولاد داحو

سعيد بلقاس – أحداث سوس

طوقت القوات العمومية، الثلاثاء الماضي، في خطوة استباقية، محيط جماعة أولاد داحو، ضواحي ايت ملول، لتفادي تكرار حادثة اقتحام مقر الجماعة من طرف متضرري الفيضانات، الذين سبق أن خاضوا اعتصاما مفتوحا، امتد لنحو سنتين خلال فيضانات 2010، قبل أن يعمل العامل الحالي للإقليم، حميد اشنوري، على إيجاد حلول توافقية، تم من خلالها فض المعتصم مقابل مبالغ مالية حصل عليها المتضررون. وأفادت مصادر الجريدة في هذا الصدد، أن السلطات الإقليمية، أعطت أوامرها لقوات التدخل السريع لمحاصرة كل مداخل الجماعة ومنع أي تجمع للمنكوبين، في وقت يصر فيه المتضررون على خوض اعتصام أمام مقر الجماعة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يزيد من حدة التوتر بين الأطراف، خاصة بعد أن خاض المتضررون تجارب سابقة مع الفيضانات، قابلها تقديم حلول ترقيعية، لم يكن لها وقع ايجابي على الظروف الاجتماعية للمتضررين التي تزداد سوءا مع تزامن بداية مواسم الأمطار. وأضافت المصادر أن المتضررين من الفيضانات لا زالوا يعيشون في بيوت بلاستيكية في غياب أدنى شروط العيش الكريم، كما لايزال بعضهم مستقرا عند أقاربه، بل اضطر الكثير منهم إلى مغادرة المنطقة، بعد أن فقدوا بيوتهم وممتلكاتهم وأصبحوا معزولين عن العالم الخارجي، في وقت لم تتخذ فيه أي إجراءات عملية بعد زيارة المسؤولين للمنطقة. وفي السياق نفسه، طالب نشطاء حقوقيون، السلطات الإقليمية بعمالة إنزكان ايت ملول والمجالس المنتخبة بالاستجابة للمطالب المشروعة للساكنة، من خلال جبر ضررها، وتعويضها عن الخاسر الفادحة التي تكبدتها جراء فيضانات وادي اوركا، من خلال إعادة بناء المنازل المنهارة وتعويض الأثاث والتجهيزات المنزلية، وتعويض القطعان النافقة، وتأهيل البنيات التحتية والمسالك الطرقية، وإصلاح شبكة الماء والكهرباء لفك العزلة عن الدواوير، ومنح رخص البناء لطالبيها مع إعفائهم من الرسوم والتسريع ببناء سد (وادي اوركا) لحماية السكان.

رابط مختصر