تمسية : إسطبل لتربية الدجاج يثير أزمة، على طاولة عامل عمالة إنزكان أيت ملول

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 8 ديسمبر 2014 - 9:39 مساءً
تمسية : إسطبل لتربية الدجاج يثير أزمة، على طاولة  عامل عمالة إنزكان أيت ملول

عبد الله بيداح – أحداث سوس

كما يراهن علماء الإيكولوجية [البيئية] على تحسين مناخ الأرض، في مؤتمرات دولية وإعطائها أهمية في السياسة، لتفعيل مبدأ المقاربة و إرساء مبادئ الديمقراطية و المساواة و حقوق الإنسان، لأن وجود الإنسان رهين بالبيئة. غير أن في جماعة تمسية التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول جهة سوس ماسة درعة و خاصة بدوار بوزوك، تعيش ساكنتها حالة مزرية من جراء تواجد إسطبل الدجاج قرب منازل سكنية لا يحترم التدابير لدفتر التحملات ويفتقر لأدنى الشروط الصحية. وإنه لمؤسف جدا أن تشيد في هاته المناطق، مما جعلها تعكر صفو السكان بروائح نتنة تزكم الأنوف وتؤدي صحتهم و صحة الدواوير المجاورة، خاصة في فصل الصيف، ناهيك عن الكلاب الضالة التي تهدد المواطنين وأكل للحوم دجاجات نفقت التي تحوم بجانبها، أما الأطفال الذين يلعبون بجوار هذه الروائح تعرضهم إلى انتشار الزكام وديق التنفس من الأوبئة الفتاكة، مما خلق لهم أضرار بليغة وأصبحت صحتهم تتدهور بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث بحدة من ذات المكان. المسئولون ادن منحوا رخصة من أجل تفعيل مشروع الموت، نظرا للأضرار على صحة السكان ، رخصة هي بمثابة الموت البطيء. فسكان هذه المنطقة يتوسلون من عموم المسئولين بتمتيعهم بشيء من العناية و شروط السلامة و الوقوف على هذه الحالة باعتبار مصلحة المواطنين ضرورة حتمية، ولأجل تحقيق مستوى عيش لائق. وللإشارة فالأمر يتعلق بالجماعة المحلية للتمسية بالدرجة الأولى، وزارة الفلاحة، وعمالة إنزكان أيت ملول. أم أن الجهات المختصة، والتي اعتلت صهوة الأمانة ستبقى مكتوفة الأيدي، في الوقت الذي ينادي فيه الكل إلى المحافظة على البيئة بإطلاق حملات تحسيسية، والحديث عن ميثاق البيئة لإلزام كل الأطراف المساهمة في التنمية الاقتصادية إلى أخد الحفاظ عليها بعين الاعتبار. لهذا كله أقدمت جمعيات المجتمع المدني بشكاية إلى عامل عمالة إنزكان أيت ملول [تتوفر عليها الجرائد من نسخة منها] تلتمس من خلالها اتخاذ الإجراءات التي من شأنها رفع الضرر الذي لحقها جراء تواجد هذا الإسطبل، ووضع حد لاستمرار تواجدهم بأماكن الآهلة بالسكان.

2014-12-08 2014-12-08
أحداث سوس