فضيحـة ..سلطات إقليم أشتوكة تمنع إستفادة منكوبي الفيضانات من الخيم مع تركهم في أكواخ بلاستيكية

آخر تحديث : الخميس 11 ديسمبر 2014 - 9:24 صباحًا
2014 12 11
2014 12 11
فضيحـة ..سلطات إقليم أشتوكة تمنع إستفادة منكوبي الفيضانات من الخيم مع تركهم في أكواخ بلاستيكية
بركــــة  
 
تواجه سلطات إقليم أشتوكة أيت باها وعلى رأسهم عامل الإقليم السيد عبد الرحمان بن علي فضيحة جديدة تتمثل في إقدام السلطات على منع إستفادة متضرري الفيضانات الأخيرة من تسلم “الخيم” من جمعيات خصصت مساعدات غدائية وأغطية إلى جانب تخصيص عدد من الخيم لهؤلاء المتضررين.
 
هذا وكشفت مصادرنا أن عدد من الجمعيات التي خصصت المساعدات ومن ضمنها الأغطية والخيم، تفاجؤا بقرار السلطات.
 
والغريب في هذا القرارأن سلطات أشتوكة سمحت للسكان المتضررين بتتبث منازل من البلاستيك على شكل “أكواخ الدجاج” في وضع غير إنساني، فيما منعتهم من الإستفاذة من خيم من “النوع الجيد”    
تستجيب للمعايير الصحية .
 
ويأتي قرارمنع ” الخيم” بالتزامن مع إجتماع إحتضنه مقر العمالة يوم الإثنين الماضي، أكد خلاله العامل عبد الرحمان بن علي، تأكيده على ضرورة الإسراع في اعداد برامج عملية لمساندة المنكوبين والتخفيف من معاناتهم وإدراج الفيضانات كمعطى هيكلي في الإستراتيجية التنموية للإقليم.
 
هل يتفضل العامل بشرح هذا التضارب في المواقف أليس السماح للمتضررين وأطفالهم المبيث في الخيم أحسن بكثيرمن أكواخ بلاستكية خصوصا إمي إغكمي بجماعة سيدي بوسحاب؟. 
رابط مختصر