هنيئا: مشروع ينهي محنة ساكنة مدينة القليعة مع ” الواد الحار ”

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 24 يناير 2015 - 1:32 مساءً
هنيئا: مشروع ينهي محنة ساكنة مدينة القليعة مع ” الواد الحار ”

أشرف كانسي / أحداث سوس

احتضنت بلدية القليعة أمس الجمعة، لقاء تواصليا وتحسيسيا من أجل المواكبة الإجتماعية لمشاريع التطهير بالمدينة، ويُعتبر هذا اللقاء المحطة الهامة من نوعها التي عرفت حضور المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الماء في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل من أجل التواصل والتحسيس بأهمية التطهير على مستوى الساكنة، وانخراطها بالمشروع الجاهز. يهدف مشروع التطهير السائل إلى تحسين ظروف العيش لساكنة مدينة القليعة، عن طريق الحد من مشاكل التلوث البيئي الناتج عن المياه العادمة، وحماية الموارد المائية والتقليص من المخاطر الصحية، التي تنتج جراء تجمع المياه الملوثة في الأحياء السكنية، والتخلص من معاناة إفراغ الحفر يدويا من المياه المنزلية المستعملة، عوامل كانت كافية من أجل حث وتشجيع شرائح المجتمع المدني على ربط منازلهم بشبكة قنوات الصرف الصحي، بغية الإستفادة من الخدمات عن طريق التنسيق مع الفاعلين المحليين والمنتخبين . رئيس المجلس البلدي السيد العربي كانسي في تصريحه لجريدة ” أحداث سوس ” قائلا أن مشروع التطهير السائل سينهي محنة الساكنة مع المياه العادمة، وهو إنجاز مهم يندرج ضمن المشاريع التأهيلية بالمدينة، كما سيمكن المشروع جميع المواطنين القاطنين بالمدينة من الإستفادة دون إستثناء، بل المشروع سيحرر مجموعة من المشاريع العالقة بالجماعة.

سنوافيكم بكل ما هو جديد في الموضوع

2015-01-24 2015-01-24
أحداث سوس