جمعية الحنان لرعاية الأيتام بأزرو تمنح 650 درهم ل 63 أسرة في شهر رمضان ،وتضع دراسة شاملة للمهتمين .

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 2 أغسطس 2013 - 10:57 صباحًا
جمعية الحنان لرعاية الأيتام  بأزرو تمنح 650 درهم ل 63 أسرة في شهر رمضان ،وتضع دراسة شاملة  للمهتمين .

إبراهيم أزكلو

منحت جمعية الحنان لرعاية الايتام بحي أزرو أيت ملول قيمة مالية محددة في 650 درهم ل 63 أسرة يتيمة عبارة عن المواد الاساسية كالدقيق والقطاني ومواد التصبين والحلوى والزيوت والسكر والزيت …….

ووزعت الجمعية المذكورة المبلغ المالي المذكور على شطرين، حيث تم تقديم  القفة الاولى –بداية رمضان- محدد قيمتها في 350 درهم لكل أسرة  ،في حين  تم تخصيص القفة الثانية للعشر الاواخر من رمضان  عبارة مواد قيمتها 300 درهم لكل أسرة .

وفي ذات السياق كان للحركة الشبابية-دير الخير تلقاه- وجمعية islmic solidrité    والمحسنين ، دور كبير في انجاح عملية إكرام ألايتام بمناسبة شهر رمضان الابرك .

وفي إطار الاستعداد لعيد الفطر تعاقدت جمعية الحنان لرعاية الايتام بأزرو مع جمعية الازهر بأزرو على شراء كسوة العيد للايتام لفائدة ما  يقرب من 140 يتيما ويتيمة في حدود 200 درهم لكل يتيم.

هذا وتعاقدت جمعية احنان لرعاية الايتام مع جمعية النهضة للتربية والاصلاح على أساس شراء وتوفير المقررات الدراسية -الاعدادي والثانوي – لفائدة ما يقرب من 80 يتيما ويتيمة .

وللاشارة فان جمعية الحنان لرعاية الايتام  بحي أزرو  أيت ملول قامت بدراسة شاملة لأيتام الحي بعد جهد دام سنة ،واستخلصت الى هذه النتائج التي تضعها رهن اشارة المسؤولين  والباحثين الاجتماعيين .وتعتمد الجمعية في دراستها على مجموعة من الوثائق كشهادة الحياة الفردية والجماعية واثبات السكن والشواهد المدرسية و شهادة الوفاة  ونسخ من الانخراط في الضمان الاجتماعي لمعرفة  دوي التقاعد الكلي والنسبي إضافة الى البحث الميداني و المعاينة المفاجئة للاسر المعنية .

وخلصت الدراسة إلى أن 53 في المائة   من الأيتام من صنف الذكور في حين   47 في المائة من صنف الاناث،و    43 في المائة  من الأيتام  تتراوح أعمارعم بين سنة وعشرة سنوات ،و 57 في المائة   ما بين  10سنوات و18 سنة، كما أسفر البحث  على أن 47 في المائة من الأيتام يتابعون دراستهم بالمستوى إبتدائي ،و37 في المائة منهم بالاعدادي و الثانوي و22 في المائة  بالروض  ، كما توصلت الدراسة إلى كون 97 في المائة من الأيتام فقدوا آباءهم-الوفاة- ،في حين 03 في المائة مجهولي النسب ،كما إستنتجت الدراسة الى كون 55 في المائة من الأيتام يسكنون في سكنى ملكي  و20 في المائة في سكن كرائي، و25 في المائة في سكن مجاني ،كما توصلت الدراسة إلى أن 85 من أمهات الايتام  لا عمل لهن و15 في المائة مياومات ،كما أن 50 في المائة من الأمهات لهن دخل –تقاعد كلي أو نسبي ،أو إيراد كراء

                    

 

2013-08-02 2013-08-02
أحداث سوس