جمعية إزوران نوكادير تنظم جائزة “توركزا “تخليدا للذكرى 54 لزلزال أكادير.

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2013 - 9:23 صباحًا
2013 08 13
2013 08 13
جمعية إزوران نوكادير تنظم جائزة “توركزا “تخليدا للذكرى 54 لزلزال أكادير.

بمناسبة اختتام دوري إيزوران نوكادير في كرة القدم المصغرة الخاص بالأطفال [8-12 سنة]في دورته الثالثة ،والذي أطلق عليه هذه السنة “كأس المرحوم الحاج الطيب النابلسي “،نظمت جمعية ملتقى إزوران نوكادير أمسية ” توركزا ” يوم السبت 10 غشت 2013 بقاعة غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات تخللتها كلمة رئيس اللجنة الرياضية للجمعية والرئيس الحالي لفريق حسنية أكاديرالسيد الحبيب سيدينو  ،وكانت المناسبة الإعلان عن اللاعب السابق  للحسنية “كورنيا” ،مديرا تقنيا للنادي بمساعدة محمد الحسيني و بعض اللاعبين القدماء الآخرين الذين حضروا هذا الحفل.بعد ذلك،تلاه عرض شريط موسيقي [كليب]لمجموعة لرياش يبين فاجعة زلزال أكادير .يذكر أن النابولسي كان لاعبا في صفوف الجمعية الرياضية ،والحسنية قبل الزلزال ليلتحق بفريق رجاء أكادير بعد الزلزال .

وقد عرف هذا الدوري مشاركة 8 فرق تحمل أسماء لأحياء المدينة القديمة [الباطوار،أنزا،فونتي،المدينة الجديدة،أكادير أوفلا،الخيام،تالبورجت،إحشاش]،وعاد لقب هذا الدوري لفريق “الباطوار”الفائز بالضربات الترجيحية على نظيره “أنزا” [3-2]بعد أن انتهى اللقاء بالتعادل السلبي .كما عرف هذا الدوري تسجيل 97 هدفا و مشاركة 100 طفلا ضمنهم فتاة واحدة ،فيما حصل اللاعب هشام القادوري  من فريق أنزا ،على أحسن حارس المرمى إذ لم تسجل عليه سوى خمس أهداف .وأفضل لاعب ناله عبد الحكيم الطيبي من فريق فونتي لتقدم لهم الجوائز و الهدايا بالمناسبة ،وتكريم الحكام و مؤطري  الفرق ،واعتبره المنظمون في نفس الوقت ،تكريما لأرواح الأطفال المتوفون خلال كارثة زلزال 1960 .هذا،ويعتبر هذا الدوري مشتل لاكتشاف المواهب التي أبانت على علو كعبها ،ما على المسئولين الرياضيين في المنطقة إلا تتبع مسيرتهم الكروية.

وتروم الجمعية من خلال هذا الدوري ،إلى جعله فرص اللقاء بين الفعاليات الرياضية بالمدينة بكل أطيافها من لاعبين قدماء ،جدد،مسييرين  و حكام و متتبعين للشأن الرياضي المحلي ،فضلا عن ترسيخ ثقافة التكريم و الوفاء ،الاعتراف  بالجميل لكل من قدم خدمة لإشعاع مدينة أكادير وتفان في خدمتها.

محمد بوسعيد. 

رابط مختصر