مشاريع تنموية ترى النور بعمالة إنزكان أيت ملول.

آخر تحديث : الجمعة 16 أغسطس 2013 - 11:27 مساءً
2013 08 16
2013 08 16
مشاريع تنموية ترى النور بعمالة إنزكان أيت ملول.

استحسنت جمعيات المجتمع المدني بنفوذ تراب عمالة  إنزكان أيت ملول ،المبادرة التي أشرفت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بذات العمالة في اجتماعها الذي ترأسه السيد حميد الشنوري ،عامل الإقليم و ممثلين المصالح الخارجية و المنتخبين و فعاليات المجتمع المدني .حيث صادقت على مشاريع ذات الوقع الاجتماعي ،تسعى إلى بعت روح جديدة بالمنطقة ،يتعلق الأمر بمشروع يهم المستشفى الإقليمي بمدينة إنزكان ،الذي يعتبر قبلة لمرضى المنطقة ككل ،وكذلك المناطق المجاورة كاشتوكة أيت بها بعد أن كان يعاني من الإشكالات المجالية  و ترهل واهتراء البنيات التحتية .هذا المشروع يتمثل في تأهيل قاعة العمليات بالمستشفى و التي تبلغ طاقتها الاستيعابية   7000 مريضا   سنويا ،وكذا توفير القاعة بالتجهيزات و بالمعدات الطبية بتكلفة إجمالية 400.000,00 درهم ،فكانت مساهمة المبادرة الوطنية بمبلغ 200.000 درهم، فضلا عن إعداد و تأهيل مصلحة الأمراض العقلية بتكلفة إجمالية 400.000,00 درهما ،وتهيئة و ترميم المصلحة وتجهيزها بأفرشة وأسرة تقدر مساهمة المبادرة بمبلغ 200.000,00 درهما.

وفي الاتجاه نفسه ،صادقت اللجنة كذلك على تمويل 28 مشروعا من أصل 43 تدخل في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وهكذا بلغت عدد المشاريع المخصصة للجماعات المحلية 8 من أصل 10 و 14 من أصل 26 الخاصة بالجمعيات .إلى ذلك،وافقت الجمعية كذلك بدعم ستة مشاريع من أصل سبعة تتغيأ محاربة الإقصاء و التهميش و الفقر ،كتمويل مشروع فضاء أخضر ترفيهي بمنطقة الخمايس ببلدية القليعة .وبخصوص البرامج التي تهم الوسط الحضري ،قامت اللجنة بمدينة إنزكان ،المصادقة على تمويل تأهيل المسرح البلدي و الفضاء الأخضر المقابل له .وبمدينة الدشيرة الجهادية ،تهيئة الساحة المتواجدة بشارع محمد الخامس وبناء مرافق صحية بملعب إرحالن ،وكذا تهيئة المدخل الرئيسي المؤدي للأحياء ،فضلا عن بناء مشروع بالملعب التابع للقطب الاجتماعي وتأهيل المدار الحضري بمدينة أيت ملول.

محمد بوسعيد.

رابط مختصر