تجار انزكان يطالبون بانصافهم من ابتزازات محصلي الرسوم

آخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 10:07 صباحًا
2013 08 28
2013 08 28
تجار انزكان يطالبون بانصافهم من ابتزازات محصلي الرسوم

وجه المشتكون: موسى دنكير بطاقته (ج) 100925  والحسين ناصر بطاقته (ج.ب) 158146  وأحمد كوراني بطاقته (ج.ب) 273292 شكاية جماعية ضد مسؤولي تحصيل رسوم الوزن بسوق التمور بمدينة انزكان موجهة إلى وكيل ابتدائية انزكان -تتوفر (الجريدة) على نسخة منها-، يطالبون فيها بانصافهم من الحيف الذي لحقهم من طرف مسؤولي رسوم الوزن بسوق التمور، وتفيد الشكاية، أن المشتكي بهم يقومون بخروقات وتجاوزات غير قانونية في حق التجار من خلال ابتزازهم والحصول على رسوم غير قانونية وعدم منح التوصيل عن الأداء في كل عملية والإستحواذ على مبالغ والإغتناء غير المشروع والعنف والغضب، ناهيك عن السيطرة والجبروت وإرغام التجار عن الأداء عنوة والتجاوز في الوزن وقيمته، وتضيف الشكاية أن المشتكي بهم قاموا مؤخرا بإرغام سائق سيارة بيكوب على دفع  مبلغ جزافي قيمته 120 درهم رغم أن قيمة وزن البضاعة لا تتجاوز 14 درهم كحد أقصى، كما عمدوا إلى سحب ورقته الرمادية باستعمال العنف، رغم أن الأخير كان بصدد إفراغ البضاعة بإحدى المستودعات وليس بالسوق حيت يتوفر شهود في القضية، وتؤكد شكاية المتضررين أن جميع التجار داخل السوق يعانون في صمت من جبروت محصلي رسوم الوزن، هذا في وقت يمتنع فيه المسؤول المباشر عن عملية التحصيل من الاستجابة للاتصالات التجار المتضررين التي تروم حل المشاكل العالقة، هذا ويلتمس المتضررين بالتدخل عاجلا لأجراء بحث في الموضوع، ومتابعة المشتكى بهم طبقا للقانون وحفظ كافة حقوق المتضررين في التعويضات مع المطالبة بتحديد الأسعار على التجار بشكل قانوني والإدلاء بها بعد وزن البضاعة.                          .                                                     

رابط مختصر