ال AMDH اكادير تفتح النار على أكاديمية التعليم بسبب امتحان التربية الإسلامية

آخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2015 - 2:03 صباحًا
2015 06 25
2015 06 25
ال AMDH اكادير تفتح النار على أكاديمية التعليم بسبب امتحان التربية الإسلامية

ندد المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بجهة سوس ماسة بما أقدمت عليه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أثناء إجراء الامتحانات الجهوية الموحدة لنيل شهادة السلك الإعدادي دورة 2015 لمادة التربية الإسلامية، حيث جاء في مضمون الامتحان من خلال “نص.. أقل ما يمكن القول عنه أنه يشكل سابقة خطيرة في نشر التحريض و التمييز و تشويه قيم حقوق الإنسان، من خلال ربطها بمجموعة من الظواهر السلبية”حسب نص بلاغ الجمعية. وأضاف بلاغ الجمعية أن تقديم مفهوم مغلوط – وعن قصد – لقيمة الحرية ،يعتبر انتهاكن خطيرا لمضامين الدستور المغربي ( خاصة ديباجته) وكذا التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان . واعتبرت الجمعية أن هذه الواقعة تأتي في خضم مجموعة من الأحداث، تنحو كلها إلى مزيد من التضييق على الحريات العامة والشخصية، وتشجع على التطرف، وتجعل المجتمع تحت تهديد ” هيئات الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر، من قبيل “اعتقال فتاتان بسوق انزكان بسبب لباسهما ومتابعتهما في إطار السراح المؤقت – لافتات بألوان سوداء على شاطئ تغازوت – محاصرة عمل الإطارات الحقوقية”. وعبرت الجمعية عن إدانتها الشديدة للمضامين التحريضية والمغلوطة عن مفاهيم حقوق الإنسان الواردة في نص الامتحانات الجهوية الموحدة لنيل شهادة السلك الإعدادي دورة 2015 لمادة التربية الإسلامية. ودعت إلى فتح تحقيق نزيه في حيثيات استهداف منظومة حقوق الإنسان والدعاية ضدها من طرف قطاع عمومي كان من المفروض عليه السعي إلى نشر قيم حقوق الإنسان .

عزالدين فتحاوي 

رابط مختصر