إنزكان: حينما تشارك الشابة ”كوثر غزال” في المسرح والتمثيل، تبهر الحضور

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 27 يونيو 2015 - 10:50 صباحًا
إنزكان: حينما تشارك الشابة ”كوثر غزال” في المسرح والتمثيل، تبهر الحضور

وسط مسرح يكتسي بمختلف الألوان، عادة ما تجده أسود مهيب وحروف ذهبية تليق بمكانة الكلمة، تسطع كالنجمة في سماء ليالي صافية، مبدعة في فن المسرح والتمثيل السينمائي، كلما اعتلت ”كوثر” المنصة إلا وأنها تسطر خطوة جديدة في مسيرة نجاحها الفني المبهر، حيث تألقت كوثر غزال ذات 17 سنة من مواليد انزكان في أكثر من مناسبة، حصلت على اثرها على عدة جوائز أحسن ممثلة على الصعيد الوطني والجهوي، كانت أعمالها المسرحية الآتي: – مسرحية ازان اكركار (الطفل المتشرد) – مسرحية اسكراف (القيود) رفقة منظمة تامينوت فرع انزكان – مسرحية تلاميذ ولكن رفقة جمعية نهضة الحي .. بالإضافة أنها شاركت في عمل سينمائي ” فيلم عصر المعجزات” للمخرج الحسين الشكيري الذي شارك في عدة مهرجانات من بينها ـ مهرجان كان الدولي للفيلم ـ مهرجان سينما الهجرة بمدينة اكادير.

الشابة كوثر من خيرة المواهب السوسية، بحيث استطاعت في ظرف وجيز أن تظهر على قدراتها الفنية مما تبشر لها بمستقبل مسرحي زاهر، تعشق العمل التطوعي، تجدها حاضرة بقوة في مختلف الأنشطة الاجتماعية والتربوية من خلال انخراطها في احد الجمعيات المحلية المتألقة بإنزكان ” جمعية نهضة الحي” ولها بصمات واضحة خدمة لقضايا الطفولة، كوثر الفنانة الطموحة التي توفق بين موهبتها الفنية ودراستها في جذع مشترك علوم.

 كوثر عاشقة الفن، لقيت التشجيع والإهتمام من قبل أسرتها أولا، لديها طموحات كبيرة كي تصل إلى مزيد من الشهرة والتطور في إطار العمل الفني،  زاد من ثقتها بنفسها خاصة بعد النجاح الذي لقيه و الأصداء الجميلة و رودود الفعل الإيجابية من فعاليات جمعوية وفنية بالمنطقة، متمنية أن يكون بوابة نجاحها ودخولها عالم الأضواء والشهرة.

كوثر غزال أكدت لأحداث سوس، بصراحة أنها تعشق التمثيل منذ نعومة أظافرها وتسعى إلى الشهرة وأن مواضيع الساعة المختارة يساعدها على الوصول، واصفة العمل الفني بالصعب و لكنه مشوق وجذاب وهذا من أسراره الرائعة، وعندما سألناها عن أعمالها القادمة، تقول ”كوثر” عرض عليها فيلم قصير ولكنها في طريق قرار الاشتراك فيه من عدمه، وذلك الى أن تدرس السيناريو والشخصيات جيدا، كوثر أشارت إلى أنها واجهت الكثير من الصعوبة في بداية موهبتها في التمثيل، وتدين إلى من عملت معهم من مخرجين وفنانين، الذين ساعدوها بتوجيهاتهم في تجاوز كل الصعوبات، فحبها للفن جعلها تبذل الكثير من أجل الوصول و أن أبرز المشجعين لها في عملها الفني أسرتها.

كما تشيد كوثر ببعض الفنانين الذين أخذوا على عاتقهم تطوير فن المسرح و الوقوف مع كل فنان مبتدئ و تخص بالذكر هنا الفنان المخرج الحسين شكيري الذي كان معجبا بإبداعاتها الفنية والذي بفضل توجيهاته تسير على درب التألق، كما أنها توجه التحية وشكرها الجزيل إلى الفعاليات الذين تعلمت منهم الوقوف على المسرح ومواجهة الجمهور الفني الذواق، تخص منهم جمعية نهضة الحي بانزكان ومنظمة تماينوت فرع انزكان خاصة الاستاذ رضوان اكثير.

أخيراً تؤكد كوثر غزال أنها تتمنى أن تصبح مشهورة وأن تقوم بأداء الأدوار المتميزة التي تعالج القضايا المعاصرة، أو القضايا التقليدية والتي ترتبط بشكل كبير بالمجتمع ومشاكله، كما تعتبر أن الكوميديا الهادفة ضرورية خاصة في هذا الزمن الذي يتطلب الكثير من الاسترخاء والابتعاد عن الضغوط.

أشرف كانسي – احداث سوس

2015-06-27
أحداث سوس