إتهامات لدركيي ببويزكارن بتلفيق تهم واهية لشابين، وهيآت مدنية وحقوقية تدخل على الخط.

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 4:00 مساءً
إتهامات لدركيي ببويزكارن بتلفيق تهم واهية لشابين، وهيآت مدنية وحقوقية تدخل على الخط.

القت عناصر الدرك الملكي لبويزكارن مساء يوم الأحد المنصرم القبض على شابين بحي المسيرة بذات المدينة وذلك عقب توصل هذه العناصر على برقية بحث وإلقاء القبض على مروج مخدرات بالمدينة، حسب ما أفادتنا بها مصادر مقربة. إلى ذلك، حررت عناصر الدرك الملكي بالمدينة محضرا تحت رقم 1102 بتاريخ 21/06/2015 (نتوفر على نسخة منه) لمتابعة هذين الشابين بتهم ثقيلة تتعلق بالاتجار في مخدر “الشيرا”، والتي قضت على اثرها هيئة المحكمة الابتدائية بكلميم عقوبة سالبة للحرية مدتها سنة ونصف لكل واحد منهما. هذا وقد برأ المتهمون خلال تصريحات إستقيناها منهم أنفسهم من كل التهم الموجهة إليهم، حيث تشير شكاية رفعتعا عائلات الشابين لمجموعة من المؤسسات و الهيآت المدنية والحقوقية من بينها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بكلميم والجمعية المغربية لحقوق الانسان والهيئة الوطنية لحقوق الانسان وهيآت أخرى، (نتوفر على نسخ منها)، لكون “المحضر الذي حرر ضدهم لا علاقة له بهما وبأي مخدر شيرا او استهلاكه ولا يتعاطيان لأي مادة مخدرة كيفما كان نوعها”. “الامر وما فيها، تضيف عائلات الشابين المتهمين على لسان إبنيهما المعتقلين بالسجن المحلي بكلميم، ان المسمى (ن.س) ضابط شرطة قضائية تابع لمركز الدرك الملكي ببويزكارن كان بصدد برقية بحث وإلقاء القبض على مروج مخدرات وصادف في طريقه المعتقلان حاليا ولفق له مخدر الشيرا بعد ان اشبعهما ضربا وركلا وكل اساليب التعذيب الى ان اقرا واعترفا قصرا وقهرا”. كما طالبت عائلات الشابين المتهمين في شكايتها “بايجاد حل وفتح تحقيق فوري في الموضوع،لان امثال هؤلاء الضباط من شانه ان يلطخ ويشوه سمعة الشباب بتهم وجنح لا علاقة لهم بها لا من قريب ولا من بعيد خلافا لمنطوق دستور البلاد لسنة 2011 وجميع القوانين التي تصد وتمنع كل اشكال التعذيب ورفع العلم للحرية وحرية الرأي وسلامة المحاكمة العادلة” تضيف الشكاية.

مراسلة خاصة – بويزكارن

2015-06-26 2015-06-26
أحداث سوس