صلاح الدين بنحمان: الصحافة شريك في أزمة القطاع السياحي بأكادير

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 27 يونيو 2015 - 4:33 مساءً
صلاح الدين بنحمان: الصحافة شريك في أزمة القطاع السياحي بأكادير

تحاشى رئيس المجلس الجهوي للسياحة بأكادير صلاح الدين بنحمان، الحديث عن الأسباب الحقيقية التي جعلت القطاع السياحي بالمدينة يعاني من أزمة غير مسبوقة، مفضلا في مقابل ذلك تحميل جزء من المسؤولية لوسائل الإعلام المختلفة في ما يعاني منه القطاع.

بنحمان، طالب في لقاء بعدد من الصحافيين ورجال الإعلام بأكادير، الكف عن نشر الأخبار التي تضر القطاع السياحي بالمدينة، قائلا إن بعض المواد الصحافية تجعل النشاط السياحي يعاني كثيرا، ويسفه المجهودات التي بذلها المسؤولون من أجل تنمية السياحة بالمنطقة.

وجاء عقد هذا الإجتماع من قبل رئيس المجلس الجهوي للسياحة بأكادير، مع رجال الإعلام بالمدينة، بعد الضجة التي أثارتها منابر صحافية حول الاعتداء الذي طال فتاتين بإنزكان، وتعليق لافتة بشاطئ أكادير تطالب بعدم الاستحمام بـ “البيكيني”.

المسؤول المذكور، حث كثيرا في لقائه بالصحافيين، رجال الإعلام على عدم نشر الأخبار التي تضر بسمعة وصورة القطاع السياحي، غير أن عددا من الصحافيين ردوا على بنحمان بالقول إن الرسالة الإعلامية تقتضي معالجة الظواهر التي تحدث بالمنطقة بواقعية، وإلا أضحت للرسالة الإعلامية أهداف أخرى.

وفي السياق ذاته، انتقد الصحافيون في اللقاء نفسه غياب استراتجية تواصلية مع المؤسسات الرسمية المعنية بالنشاط السياحي، وعلى رأسهم المجلس الجهوي للسياحة، مشيرين أن البلاغات الرسمية التي يصدرها المركز لا ترق إلى المستوى المطلوب، وأن الصحافيين يجيدون صعوبات كثيرة في الحصول على بعض المعلومات العادية.

إ. الاداريسي

2015-06-27 2015-06-27
أحداث سوس