مجلس القيادات الشابة لمدينة اكادير يتقصى اوجه الحكامة في تدبير الشأن المحلي

آخر تحديث : السبت 27 يونيو 2015 - 4:55 مساءً
2015 06 27
2015 06 27
مجلس القيادات الشابة لمدينة اكادير يتقصى اوجه الحكامة في تدبير الشأن المحلي

استقبل قصر بلدية اكادير وفدا شبابيا من 25 شاب وشاية يمثلون مختلف احياء مدينة اكادير في اطار النسخة الثانية” لقافلة انخراط” حطت رحالها بمدينة الانبعاث.

قافلة ينظمها مجلس القيادات الشابة لأكادير بتنسيق مع المجلس البلدي لمدينة أكادير، و تهدف الى تشجيع الشباب على الانخراط في قضايا الشأن المحلي و تقوية قدراته في مجال الحكامة المحلية..

وفد شبابي افرزت تشكيلته بعد مباراة انتقائية حلوا يوم الجمعة 26 يونيو 2015 بمقر الجماعة الحضرية لاكادير وقاموا بزيارة بعض أقسام و مصالح بلدية أكادير، حيث قدمت لهم مختلف الشروحات حول طريقة سير العمل بهاو الاسس القانونية المؤطرة لها انطلاقا من الميثاق الجماعي عبر صيرورته التاريخية ومختلف محطاته التدبيرية المتطورة بدءا بالوصاية وصولا الى المواكبة وقوفا عند اهم تمثلات الحكامة في تدبير الشان المحلي ببلدية اكادير منذ 1976 الى 2015 مع استقراء المعنى الضمني للحكامة من خلال المحطات السالفة على اعتبار مفهوم الحكامة وليد تداول حديث فيما يخص الشأن المحلي بعد هذا السرد التحليلي والمقاربة المفاهمية والاصطلاحية التي قدمت لاعضاء القافلة من قبل محمد الرايسي رئيس مصلحة التوثيق بذات البلدية وقف الركب الشبابي عند بعض اشكال التدبير الاداري واستنباط اوجه الحكامة من خلاله خاصة شروحات المهندس عبد الوهاب الكيراتي في سرد مقتضب عن البيئة والطاقة البديلة وانخراط الجماعة كرائدة في هذا المجال لتجسيد نبل خطاب الحكامة في معادلة تدبير الشان المحلي في حين اقتصرت مداخلة السادة محمد طلحة والحسين البلاوي عن قسم الافتحاص الداخلي على بسط واحدة من اليات الحكامة التي يوفرها الميثاق الجماعي ويشرح ضرورتها وغاياتها وتبنيها في الهيكل التنظيمي للجماعات الترابية كما حضي الشباب بفرصة استبيان مظاهر الحكامة من خلال تدبير ملف التعمير ببلدية اكادير عبر سفر بالبيانات والصور والمساطر والاسس القانونية المؤطرة التي فتحت صفحاتها كتابا ابيض من طرف السيد مصطفى الياسا نائب الرئيس المكلف بالتعمير والذي تجاذب اطراف الحديث والنقاش حول القطب الجامعي واكراهاته وطموحات البلدية في انجاحه .

لتتوج هذه الزيارة بلقاء تواصلي مع عمدة مدينة أكادير السيد طارق القباج، و الذي خاض مع شباب القافلة نقاشا حواريا واخباريا عن اكراهات تدبير الشان المحلي وعن شروط نجاعة هذا المفهوم وتجسيده على ارض الواقع بشراكة وتعاون مع مختلف الشركاء والفاعلين بالمدينة ثم استقراء دور المواطن والشباب خاصة بالمجتمع المدني لفهم مسلسل الديمقراطية ووقعها على نجاعة الحكامة وتربية الفراسة والحس ألانتقادي الموضوعي والبناء لدى المواطن وجعله ينخرط فعليا وعن قناعة في تدبير مدينته سواء من خلال تسطير مشاريع المخطط الجماعي للتنمية اومن خلال الانخراط في عضوية لجنة المساواة وتكافؤ الفرض لكن الاهم من خلال تتبع وتقييم القرارات المتخذة من طرف البلدية وإخضاعها للتحليل والاستفسار والبحث عن البدائل.

لتكون بذلك القافلة الشبابية قد تزودت بزاد معارفي ومفاهمي قائم على التجربة والتدبير الميداني حضره موظفون ومستشارون جماعيون من طينة مصطفى مرشوقي وامام الدجيمي قبل ان تنطلق في ورشات تكوينية فيما سيلي من الايام.

محمد الرايسي

رابط مختصر