القصة الكاملة لتلاعب موظف بجامعة ابن زهر بأكادير بنقط 7 طلبة

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2015 - 4:42 صباحًا
القصة الكاملة لتلاعب موظف بجامعة ابن زهر بأكادير بنقط 7 طلبة

تستمع الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير إلى موظفين بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بجامعة ابن زهر، على هامش قضية تزوير نقط سبعة طلبة، وتضخيم بعضها لتمكين بعض الطلبة من التسجيل بسلك الماستر أو الدكتوراه… الجامعة سبق لها أن وضعت الشكاية لدى النيابة العامة بعد أن تبين وقوع تلاعبات في مصالح الجامعة ، وقامت بالاتصال بالوزارة الوصية، وقد تم فتح الملف وتجري تحقيقات سرية ويستمع للموظف وآخرين، فيما لم يتم الاستماع إلى عمر حلي، رئيس الجامعة ولم يتم اعتقال أي طرف. وفي اتصال للجريدة، فند عمر حلي ما نشرته بعض المنابر الإعلامية والمتعلق باعتقال موظف واستدعاء مسؤولين من الجامعة، واعتبرها تسرعا في الحكم على أشياء هي في طور التحقيق ولم تنشر بعد نتائجها. فالجامعة هي من أثارت القضية ولم تتستر عليها، وتعود الوقائع شهر دجنبر 2014، عندما انتبه المسؤولون في كلية الحقوق إلى أن هناك اختراقا في النظام المعلوماتي الخاص بالتدبير التربوي. على إثر ذلك تتبع المشرفون على الخلية الإعلامية مختلف العمليات ووقفوا على كون بعض التغييرات قد مست بعض النقط (سبع حالات) دون إذن من لجنة المداولات ولا علم لإدارة الكلية بها، فقامت بإجراءات احترازية من قبيل إخبار الوزارة وتغيير القن السري وحمايته. وبعد ذلك وضعت الجامعة شكاية لدى النيابة العامة وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع،لتستمع إلى المعنيين المباشرين، بعد أن طالب عمر حلي بالتحقيق بسبب التلاعب في مصالح الجامعة. ويؤكد عمر حلي أنه ” لم تعرف بعد نتائج التحقيقات كما لم تعرف تفاصيله وما تزال الجامعة تنتظر انتهاء مراحله لاتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الباب”. واتهم حلي بعض الجهات التي تصطاد في المياه العكرة، في فترة حساسة كالامتحانات، للتشويش والتشكيك في مصداقية عمل الهيئة التربوية والإدارية، مؤكدا مرة أخرى أن مسؤولي الجامعة غير معنيين في قضية تلاعب الموظف وأن المسؤولية تقع عليه.

أمينة المستاري

2015-07-01 2015-07-01
أحداث سوس