من هو الشخص المدفون بالضريح المتواجد وسط مدينة انزكان ؟

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 10:03 صباحًا
من هو الشخص المدفون بالضريح المتواجد وسط مدينة انزكان ؟

سعيد مكراز

أجمع جل الباحثين الذين القتيناهم بمدينة انزكان  في مجال العلوم الشرعية و التاريخ على أن هناك شح ونذر في المعلومات حول تاريخ الشخص المدفون بالضريح المتواجد وسط المدينة ، فالكل يتوارث ابا عن جد أن اسمه سيدي الحاج مبارك وهو شخص وارع  تقي زاهد قدم من قبيلة ركراكة واستوطن التل الذي بني عليه قبره ولا غير هذه الرواية يمكن العثور عليها فلا وجود لتاريخ الميلاد والوفاة و الأثر والمؤلفات والمسار العلمي . رئيس المجلس العلمي خلال كلمته بمناسبة حفل افتنتاح الموسم الذي يحمل اسم الولي الصالح سيدي الحاج مبارك ركز على أن سوس معروفة بتواجد العديد من المقاومين  والذين امتلأ الشريط الساحلي بجماجهم وكان لهم الفضل في أن نعيش نحن في ظل الهناء والرخاء ، وذكر عدة اسماء من بينها سيدي الحاج مبارك وسيدي وساي وسيدي بولقنادل وغيرهم الذين اتخدوا الساحل مكانا لاعطاء الانطلاقة للمقاومة ضد المستعمر الذي حاول غزو المغرب عبر العصور ولم يقدم غير هذه الايضاحات حول سيرة الصالح الدفين في انزكان و من جهته أكد مندوب الأوقاف والشؤون الاسلامية أنه عمد إلى البحث في تاريخ سيدي الحاج مبارك إلا أنه اصطدم بانعدام المؤلفات ووجد نذرا يسيرا جدا في هذا المجال واعتبر الفرصة قد حانت للتأسيس لتاريخ من دفن بالمدينة واعطاء جزء من الاهتمام لتاريخه وتشجيع الباحثين عن ذلك ، كما استغرب عدم تطرق بعض المؤرخين من امثال عالمي عصرهما الشيخ الجليل  محمد المختار السوسي و الدكتور الفاضل  عمر أفا في كتاباتهما حول تاريخ سوس وخاصة المعسول وسوس العالمة المعروفين بتطرقهما لكافة المساجد العتيقة و الضرحة وةاسماء العلماء والأولياء بربوع سوس .

2013-09-03 2013-09-03
أحداث سوس