مصدر مهني: القباج يتماطل في حل مشاكل سوق الأحد بأكادير

آخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2015 - 7:40 مساءً
2015 07 03
2015 07 03
مصدر مهني: القباج يتماطل في حل مشاكل سوق الأحد بأكادير

في اتصال مع الجريدة أكد مسؤول مهني بسوق الأحد بأكادير، أن ملفا مطلبيا وضع على طاولة الرئيس القباج منذ أربعة أشهر يتعلق بمجموعة من مطالب تجار السوق تتضمن أساسا إتمام أشغال تهيئة السوق. وأضاف ذات المصدر أن سوق الأحد يعيش مشاكل كبرى، رغم برنامج تهيئته، وتتعلق هذه المشاكل ببطء إنجاز أشغال تغطية الممرات وأمكنة بقع البيع، بالإضافة إلى استعمال الباعة لمجموعة من “الباشات” مست بجمالية السوق وجاذبيته، كما اشتكى التجار من استلاء بعض أصحاب المحلات التجارية على الملك العمومي والممرات الخاصة بمباركة من إدارة السوق والمجلس البلدي. ورغم الزيارات المتكررة للرئيس للقباج للمركب التجاري سوق الأحد، في الآونة الأخيرة، والوعود التي أطلقها لحل هذه المشاكل، التي ظلت عالقة منذ بداية إعادة تهيئة سوق الأحد، لم يتغير أي شيء رغم تكلفه شخصيا بمتابعة هذه المشاكل. واشار مصدر آخر، أن تحركات رئيس القباج تحكمها اجندته الإنتخابية وليس حل مشاكل السوق، وأن وعوده تروم استمالة أصوات تجار سوق الأحد وعائلاتهم، خاصة أنه يعتزم الترشح للإستحقاقات المقبلة لولاية ثالثة باسم حزب جديد غير الإتحاد الإشتراكي، إلا أن هذه الحسابات الإنتخابوبة تحكمت في تعاطيه مع مطالب التجار. وأشارت جهات مهنية أن الوعود التي أطلقها الرئيس القباج ماهي إلا محاولة منه للحفاظ على رصيد انتخابي أوصله لحصد نتائج مهمة في استحقاق الجماعي لسنة 2009 مكنه من الوصول لرئاسة بلدية أكادير للمرة الثانية على التوالي.

عزالدين فتحاوي 

رابط مختصر