تفاصيل جديدة حول طرد الأمين العام المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بإنزكان .

آخر تحديث : الجمعة 10 يوليو 2015 - 10:59 مساءً
2015 07 10
2015 07 10
تفاصيل جديدة حول طرد الأمين العام المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بإنزكان .

 الحسين ازطام

توصلت جريدة أحداث سوس الالكترونية من مصادر جد مطلعة أن الأمين العام الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة توصل اليوم الجمعة 10 يوليوز بوثيقة من طرف عون قضائي تفيد قرار طرد الأمين العام المحلي للحزب بانزكان السيد ” بويا الركوك ” من جميع أجهزة الحزب المحلية والجهوية والوطنية ، وتتضمن الوثيقة الطرد وليس الإقالة كما أشارت بعض المواقع الالكترونية ،وذلك طبقا للقانون الأساسي للحزب ولا سيما المواد 15 ،72،73،75 وعلى المادتين 95 و 96 من النظام الداخلي ،وأشارت الأمانة الجهوية للحزب أن سبب طرد السيد ” بويا اركوك” يرجع إلى تهجم هذا الأخير على قرارات وقيادات الحزب وعلى مناضليه بجهة سوس ، مساسه في الاجتماعات الغير الرسمية بشرف وكرامة المنتمين لاحزب دون أي حجة ورفضه أيضا الانضباط للقرارات المتخذة من طرف اجهزة الحزب جهويا والرامي إلى الانفتاح على الفعاليات المحلية والنخب التي أبدت رغبتها في تعزيز قواعد حزب البام بانزكان عن طريق عقد جمع عام استثنائي ، كما من المتوقع أن تصل وثيقة الطرد إلى المعني بالأمر نهار نفس اليوم لاستكمال الإجراءات القانونية ، وجدير بالذكر أن قرار الطرد مرفق بوثيقة تتضمن أيضا سحب الثقة من جهاز الأمانة العامة المحلية بأكمله لكون هذه الأخيرة لم تقدم تقريرها السنوي لسنة 2013 و 2014 ، ويأتي هذا القرار حسب الوثيقة بعد الإجتماع الذي عقدته الأمانة العامة الجهوية بتاريخ 8 يوليوز 2015 باكادير . وفي اتصال أجرته أحداث سوس الإلكترونية بالأمين العام المحلي للحزب أكد هذا الأخير أن الخطوة التي قامت بها الأمانة العامة الجهوية بعيدة كل البعد عن الديمقراطية وعن المبادئ العامة للحزب ،بل هي إرضاءا لبعض المحسوبين على الحزب ” كما وصفهم” و الذين يريدون الالتفاف على حزب الجرار بانزكان ، مشيرا الى أنه من المتوقع تنظيم ندوة صحفية مفتوحة للرأي العام المحلي والوطني للكشف عن مجموعة من المعطيات . كما علمت الجريدة من مصادر مقربة أن الأمين العام الاقليمي والمحلي بانزكان قد توجها لمدينة مراكش مباشرة بعد التوصل بقرار الطرد لفتح نقاش مع المسؤولين حول هذا القرار .وستعود جريدة أحداث سوس من أجل التفصيل أكثر في هذا الموضوع بعد التوصل بمزيد من المعطيات والوثائق.

رابط مختصر