اختتام فعاليات الجامعة الصيفية الشبابية بحفل فني متميز ليلة يوم الأحد 01 شتنبر 2013، بثانوية التقنية الشريف الإدريسي أكادير،

آخر تحديث : الأربعاء 4 سبتمبر 2013 - 11:51 صباحًا
2013 09 04
2013 09 04
اختتام  فعاليات الجامعة الصيفية الشبابية بحفل فني متميز ليلة يوم الأحد 01 شتنبر 2013، بثانوية التقنية الشريف الإدريسي أكادير،

متابعة: أشرف كانسي

اختتمت ليلة يوم الأحد  01شتنبر 2013، بثانوية التقنية الشريف الإدريسي أكادير، فعاليات الجامعة الصيفية الشبابية بحفل فني متميز، وبتكريم الفنان والمسرحي محمد زيات، ومنح الشواهد التقديرية على المشاركين. الجامعة الشبابية التي تم تنظيمها من يوم الجمعة 23 غشت حتى يوم الإثنين 2 شتنبر 2013، من طرف المكتب الوطني للجمعية المغربية لتربية الشبيبة AMEJ – قطب دعم القدرات والطفولة والشباب والمساواة، تحت شعار ” نبني الشباب والشباب يبني الوطن ”،

وتميزت بحضور خيرة الأطر الوطنية التي تميزت بتأطيرها الحداثي والتقدمي، والتي ناقشت بكل حرية مواضيع تهم الحريات العامة إضافة لقراءة مجموعة من مواد الدستور المغربي ودراسته إلى أي حد تم تطبيقه على أرض الواقع، وحيث اشتمل البرنامج على محاضرة في ” لاميج ملحمة النضال والأمل ” من تأطير الأستاذ حسن أميلي تعرض من خلالها إلى السياق التاريخي للجمعية منذ الحماية موضحا مسيرة النضال ضد الإستعمار، ضد الأمية والتخلف،نضال تم ارساخ فيه عمل زاخر بالعطاء لفائدة طفولة وشبيبة من الطبقة الشعبية،

كما تطرق الأستاذ إلى فكرة الإنتماء إلى الجمعية في إطار تربوي حيث وضح أن هذا الإنتماء ضمن شقين: شق ذاتي يتمثل في الرغبة في العمل الجمعوي وتحقيق المهارات الذاتية، وشق موضوعي يتمثل في علاقة العمل بالمجتمع. في خضم هذا الإنتماء كانت الدعوة صريحة إلى الشباب لمعرفة أن العمل الجمعوي يقر بالمساواة بين جميع فئاته بغض النظر عن مستوياته الفكرية ومؤهلاتهم الثقافية وأعمارهم المختلفة. فيكون الشاب الحديث في العمل الجمعوي بمثابة شاب جمعوي يحاور ويناقش ويجادل في النقاط الساخنة التي تمس المنظومة الجمعوية التي أصبحت حاضنة لكل الأفكار والتوجهات والأطياف مع مراعاة خصوصية الجمعية.

ومن بين الورشات والعروض المهمة التي احتضنتها هذه الجامعة،ورشات في تقنيات المرافعة، التدبير الإداري والمالي، تدبير الإختلاف، الحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية، التربية على القيم، الحراك الشبابي بالمغرب – مقاربة النوع والمساواة … أطره اساتذة متخصصون من المكتب الوطني للجمعية ( محمد الصبر – السليماني عبد الرحيم – عزيز عموري – محسن باهدي – العلوي مصطفى – زكية الشابي …) والمتدخلون ( ابريض محمد – حسن أميلي – عثمان مخون – خالد العلمي – علي الداودي – الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – جمعية حماية المال العام – جمعية محاربة الرشوة … ) بمتابعة ( حمادي مصطفى – عزيز أيت احا – خديجة كلفوت – محمد زيات – مصطفى خويمات – بشرى بنعمر – سعاد البشباشي ) …،

كما شهدت الجامعة سهرات متنوعة مع الفنان والموسيقي عادل العلمي وأنشطة ترفيهية ( سباحة و أنشطة رياضية) وورشات في المسرح والتعبير الجسدي من تأطير الفنان المسرحي محمد زيات. وقد أبان الشباب المشارك المنتدب بمختلف فروع الجمعية، حيث برهنوا على جرأتهم في التعبير عن مجموع القضايا التي تهم الطفولة والشباب من خلال انخراطهم المستمر داخل الجمعية وباعتبارهم قادرين على حمل المشعل والحفاظ على مبادئ ” آميج ” بكل ما تحمله من قيم ومبادئ ترسخ لروح المواطنة. أعرب المشاركون عن تثمينهم لمثل هذه المبادرات مطالبين في ذات الآن باستمرارها باعتبارها تعد دعامة أساسية لبناء وطن شبابي ديمقراطي بامتياز.

رابط مختصر