جمعية صوت الطفل توزع كسوة العيد بمدينة الدشيرة

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 9:14 صباحًا
جمعية صوت الطفل توزع كسوة العيد بمدينة الدشيرة

 أدخلت جمعية صوت الطفل بالدشيرة الجهادية التابعة ترابيا لعمالة انزكان ايت ملول جهة سوس ماسة يوم الحد 12 يونيو 2015 الفرحة و السرور على قلوب الأيتام و الأطفال المعوزين بالمنطقة، عبر توزيع كسوة العيد للأطفال، في دورة خامسة حملت شعار “ بتراحمنا وتكافلنا نبني وطننا ” في لقاء احتضنته مؤسسة النيازك التعليمية الخاصة. ويدخل النشاط ضمن أنشطة الجمعية السنوية، المبرمجة لشهر رمضان المبارك، والذي استفاد منها ما يناهز 185 يتيما ويتيمة؛ اختيرت من طرف لجنة خاصة من مجموع 350 مسجلين لدى الجمعية، التي قامت عبر لجنة رعاية الأيتام بها باصطحابهم إلى المحال التجارية؛ على مدى خمسة أيام ليختاروا بأنفسهم ما يحتاجونه من ملابس. وعرف اللقاء حضور مجموعة من الإعلاميين والمدونين والحقوقيين بجهة سوس ماسة، فضلا عن الأمهات الأرامل واليتامى المستفيدين من هذه المبادرة الحسنة، والذين بدت الابتسامة على شفاههم، و عبروا عن الفرح التي غمر قلوبهم، مبتهلين إلى الله تعالى بأن يحفظ كل من ساهم في إدخال الفرح والسرور على قلوبهم . وأكدت الأستاذة فاطمة عاريف، رئيسة جمعية صوت الطفل في تصريح للموقع، على دور الجمعية في انفتاحها على محيطها من شركاء خارجيين أو ما نسميه بالمقاولات المواطنة، في دعمهم لهذه المبادرة الرمضانية المتعلقة بالخصوص بعيد الفطر، والهادفة لدعم مبادرات كفالة اليتيم، مضيفة بأن المبادرة تدخل سنتها الخامسة، وتسعى دائما للبحث عن شركاء للمساهمة في مثل هذه الأعمال الاجتماعية.ومن جانبه اعتبر أحد الإعلاميين الحاضرين للمبادرة مهمة في النهوض بقيم التكافل الاجتماعي، منوها بدورها في القضاء على الفقر والجهل و المرض، فبمساعدة الفقراء والمساكين والمحتاجين وتلبية مستلزماتهم الأساسية من مأكل ومشرب وملبس ومسكن، يعد من الحاجات الأساسية التي يجب أن تكون من أولويات للعامل الجمعوي، يؤكد نفس المتحدث.

2015-07-13 2015-07-13
أحداث سوس