لقاء نائب اشتوكة أيت باها مع مديرات و مدراء مؤسسات التعليم الخصوصي‎

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 4 سبتمبر 2013 - 11:37 صباحًا
لقاء نائب اشتوكة أيت باها مع مديرات و مدراء مؤسسات التعليم الخصوصي‎

في اطار اللقاءات التواصلية التي تعقدها نيابة اشتوكة ايت باها مع كافة المتدخلين في الشأن التروي على صعيد الاقليم ، عقد السيد النائب الاقليمي لقاء مع مديرات و مديري المؤسات الخصوصة بالاقليم يوم الثلاثاء 3 شتنر 2013 ابتداء من الاعة 11.30 صباحا ،في قاعة الاجتماعات احمد بوكماخ بالنيابة .

في مستهل اللقاء رحب السيد النائب بالحاضرين متمنيا لهم  عودة ميمونة و سنة دراسية موفقة ، و ذكر السيد الناب بمجموعة من النقط المتعلقة بالتعليم الخصوصي بالاقليم  اعتباره قطاعا فتيا (11 مؤسسة مرخصة تتضمن السلك الابتدئي فما فوق ) ، منوها المجهودات المبذولة من لدن المؤسسات من اجل تطوير القطاع ، كما اشار السيد النائب الى بعض الاكراهات التي تعترض المشتغلين ه ، و بعض الثغرات التي حث السادة المديرن من اجل العمل على سدها  واء على المستوى الاداري او التربوي ، منوها بالزيارات التي قامت بها لجنة نيابية السنة الماضية لكل المؤسسات الخصوصية الاقليم ، للاطلاع على سير العمل عن كثب ، و اشار ان اغلب التقارير الواردة كانت اجابية رغم تضمنها لبعض الملاحظات تم توجيهها الى المؤسسات المعنية لتداركها في الدخول المدرسي الحالي ، مع الاأكيد ان لجنة التتبع  ستواصل عملها الى جانب السادة المفتشين للتوجيه و الارشاد .

بعد كلمة السيد النائب ، تناول السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية الكلمة مرحبا بدوره بالحاضرين و منوها بالعمل الجبار الذي يقوم ه المسيرون و العاملون بالتعليم الخصوصي الاقليم  رغم الاكراهات ، كما نبه بدوره الى مجموعة من الملاحظات الادارية و التربوية التي لوحظت خلال السنة الماضية بناء على تقرير اللجنة النيابة ، منوها بتعاون السادة المدراء و السيدات المديرات من اجل تجاوزها و تصحيحها     خلال الموسم الدراسي الحالي.

اما رئيس مصلحة الشؤون الادارية و المالية بالنيابة فتدخل بدوره مؤكدا على اهمية الشراكات بين المؤسسات الخصوصية و العمومية ، وكذلك بين المؤسسات الخصوصية  و النيابة من اجل الرفع من مستوى التعليم بالاقليم .

و بعد فتح باب النقاش ثمن السيدات و السادة هذه المبادرة التي دأبت عليها النيابة ، لما تشكله من فرصة لعرض مشاكل القطاع على المسؤول الأول بالاقليم و البحث عن الحلول الناجعة من أجل الرفع من جودة التربية و التكوين  لما فيه مصلحة التلميذ .

و في الختام شكر السيد النائب الاقليمي الأستاذ المهدي ريان الحاضرين داعيا الجميع للتواصل الدائم و المستمر ، مؤكدا ان باب ادارته مفتوح في وجه الجميع ، و أن طاقم النيابة في خدمة المدرسة المغربية العمومية و الخصوصية .

ابو حنان / احداث سوس

2013-09-04 2013-09-04
أحداث سوس