منظمة البديل الديمقراطي للشباب “غايتنا صناعة قيادة شابة لخدمة الوطن مستقبلا”‎

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2015 - 3:51 مساءً
منظمة البديل الديمقراطي للشباب “غايتنا صناعة قيادة شابة لخدمة الوطن مستقبلا”‎

سنتوجه بمشروع ملاحظي الانتخابات وغايتنا صناعة قيادة شابة لخدمة الوطن مستقبلا 

منظمة البديل الديمقراطي للشباب تنتخب بأكادير أبيضار كاتبا جهويا

البديل الديمقراطي للشباب (ADJ) : نحن

 نحن تنظيم شبابي مستقل لا يخضع لأجندة سياسية

دينامية  تنظيمية جديدة دفعت بها منظمة البديل الديمقراطي للشباب باحداث مكاتب جهوية لها بعموم التراب الوطني.بعدما تم نهاية الأسبوع الماضي 12 يوليوز، انتخاب الطيب أبيضار كاتبا جهويا عبر عملية الاقتراع إلى جانب انتخاب 19 عشرة عضوا وخلية قطاع طلابي.

هذه المنظمة المستقلة عن أي تنظيم سياسي عقدت المؤتمر الجهوي الذي نظم تحت شعار “المبدأ، الاستقلالية والهدف قوة اقتراحية”، الذي اختارته اللجنة التحضرية المنبقة عن المكتب الوطني للمنظمة، لإبراز  المشروع الحداثي لشباب ديمقراطي جماهيري وفق ما أشار إليه سفيان لعويسي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي.وأضاف سفيان لعويسي عضو المكتب الجهوي للمنظمة بأن إطلاق دينامية تنظيمية جاء بناء على حصول المنظمة على وصل إيداع نهائي من طرف السلطات بعد تجاوز حالة الإرتياب والتوجس خلال فترة التأسيس شهر شتنبر 2014،

الجلسة الإفتتاحية شهدت حضور فعاليات جمعوية نقابية وسياسية إلى جانب أعضاء المكتب الوطني للمنظمة، بينهم محمد لملزغي، و سعيد ازوكاغ، عبد الحكيم أرجدال، معاذ مرغاط، سفيان أوهلال.

من جهته، عبر يوسف العمادي الكاتب الوطني للمنظمة أن هذا التنظيم الشبابي الديمقراطي الجماهيري المستقل الذي تم تأسيسيه نهاية شهر شتنبر 2014، لا يخدم أجندته أي أحد كان أو إملاء منه أ وبديلا عن أي إطار قائم، مبرزا انه إطار يضم طاقات شابة لا يقبل وصاية أية أجندة كيفما كانت، ولا سلطة تعلو فوق سلطة قوانين ومبادئ المنظمة وقرارات أجهزتها التقريرية، مصرحا أن منظمتنا معنية بالأساس بما يعتمل داخل المجتمع.

وبخصوص تأسيس مكتب جهوي للمنظمة إنطلاقا من سوس أكد يوسف العمادي بأن إطلاق  دينامية تنظيمية على مستوى الجهات لأن شباب المنظمة لديه تصور لدور الذي يجب ان يلعبه الشباب في المؤسسات المنتخبة جهويا، لأجل الإسهام في التنمية البشرية لكل جهة على حدى ، بالنظر إلى وجود رؤية استشرافية للشباب نحو المسألة الثقافية ومغرب المستقبل.

وعرج الكاتب الوطني للمنظمة للحديث عن مشروع المنظمة الإعلامي المتمثل في الإعداد لمشروع مجلة وراديو إلكتروني تبرز أن  المنظمة هي فضاء للجميع ليس ملكا لأحد، لكونها مجالا مفتوحا أمام الطاقات الشابة لتقترح وتبدع وتنجز خدمة للوطن دون مزايدات سياسية أو استغلال “ريعي” للقضايا الوطنية.

ولم يفوت يوسف العمادي فرصة حديثه في كلمته باسم المكتب الوطني لكي يصرح بأن ما يحتاجه الشباب المغربي  هو استعادة الثقة اكثر من استعاداة المبادرة لأن المجتمع المغربي يعج بالمبادرات، مفيدا بان إبداعات الشباب وصناعة قادة المستقبل يجب استثمارها داخل تنظيم شبابي لايخضع المنتمون فيه لأوامر إمامة الفقيه أو الزعيم الأكبر بل يخضعون لولاء الوطن أولا وأخيرا.

للإشارة فقد أفاد الكاتب الوطني لمنظمة البديل بأنهم بصدد مناقشة مشروع التوجه لمراقبة الانتخابات لأخذ نفس المسافة مع جميع التنظيميات الحزبية والتيارات السياسية بالبلاد.

2015-07-14 2015-07-14
أحداث سوس