قلق السكان من تزايد السرقات والإعتداءات في تيكوين بأكادير

آخر تحديث : الخميس 16 يوليو 2015 - 4:21 مساءً
2015 07 16
2015 07 16
قلق السكان من تزايد السرقات والإعتداءات في تيكوين بأكادير

تعرف مقاطعة تيكوين، وبالأخص حيي بئرانزران وأسكا، وضعا أمنيا مقلقا، حيث ترتفع درجة القلق بالنسبة للساكنة في الحي الأول الذي عرف خلال الأيام الأخيرة عددا من الإعتداءات وأحداث السرقة، والتي يحدث بعضها في واضحة النهار. وكأكبر مثال على ذلك، ما حدث لمواطن حينما تعرض نهارا، بالقرب من بيته بحي بئرانزران، لاعتداء بالسلاح الأبيض، مما عرضه للإصابة بجروح على مستوى اليد. ومن عمليات النشل التي تم تسجيلها بذات الحي السرقة التي تعرضت لها شاحنة نصف مقطورة لنقل الأسماك، كما تعرضت، في نفس الحي، فتاة رفقة أمها، لنشل حقيبتها اليدوية التي كانت تحتوي مبلغ 750 درهما وهاتفا نقالا من النوع الجيد، وذلك من طرف عدة معتدين. وقد تم التعرف على أحدهم ليتم تبليغ الشرطة عنه، وقد قامت هذه الأخيرة باعتقاله ثم إطلاق سراحه، مما فاجأ الضحية والساكنة بالحي. ومن جهة أخرى، يعرف حي أسكا مشاكل من نوع آخر تتعلق بصخب الشاحنات الكبيرة، وحتى نصف المقطورة، والتي تزعج راحة السكان، بل وتمثل تهديدا لأولادهم. وحسب شكايات بعض سكان الحي فإن هذه الشاحنات تمر يوميا بشوارع تحمل إشارات منع المرور خاصة شارعي أوسمان وتافوكت، فهذه الأخيرة تمثل خطرا على التجهيزات تحت-أرضية المتواجدة بهذه المنطقة، والتي أنشأت لدرء خطر الوديان التي تخترق حي أسكا. فهل ستواجه المصالح الأمنية واقع تعدد السرقات والنشل في واضح النهار؟

عزالدين فتحاوي

رابط مختصر