الكتابة المحلية للاتحاد الدستوري بانزكان تهدد باللجوء إلى القضاء والدفاع عن حقها في حالة عدم الإنصاف.

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 18 يوليو 2015 - 10:18 مساءً
الكتابة المحلية للاتحاد الدستوري بانزكان تهدد باللجوء إلى القضاء والدفاع عن حقها في حالة عدم الإنصاف.

أكدت مصادر جد مطلعة عزم الكتابة المحلية لحزب الاتحاد الدستوري بانزكان اللجوء إلى القضاء في حالة عدم إنصافها بعد قرار غلق مقر الكتابة المحلية و تجميد عمل مكتبها في خرق واضح للقوانين التنظيمية للحزب ، وتعتبر المحكمة الادارية صاحبة الاختصاص في هذا الشأن حيث ينتظر أن ترفع جميع الكتابات المحلية التي تعرضت لأنواع مختلفة من التعسف دعوة قضائية مع تشكيل جبهة للوقوف والتنديد بما حصل أمام المقر المركزي في القريب العاجل .

وجدير بالذكر أن مجموعة من المدن والمناطق التي ناضلت و عملت من أجل خدمة مبادئ الحزب وأهدافه لمدة ليست بالوجيزة تقف اليوم مذهولة ومستغربة لموقف الأمين العام ومدير الحزب اللذان يوقعان بانفراد وثائق تفيد بإيقاف الكتابات المحلية بدون إشعارها او إخبارها ، وذلك ضدا على رغبة بعض أعضاء المكتب الوطني الذين يفضلون المصلحة العامة للحزب على المصلحة الضيقة وإرضاء الخواطر لبعض الوافدين الجدد الذين يريدون الركوب على عطاء ونضال مجموعة من الأشخاص الذين آمنوا بمبادئ الحزب وساهموا في تشكيل واستكمال هياكله بكل من إنزكان ،وجدة ، مراكش ، مديونة ،النواصر ،حد السوالم ، لتقف الكتابات المحلية بالمدن المذكورة متحدة ومتكتلة للدفاع عن الحق الذي يستند على القوانين التنظيمية للحزب .

2015-07-18
أحداث سوس