زيادة صاروخية ليلة العيد لأثمنة اللحوم لدى جزار بالدشيرة في غياب لجنة مراقبة الأسعار والجمعيات المعنية.

آخر تحديث : الإثنين 20 يوليو 2015 - 12:42 صباحًا
2015 07 19
2015 07 20
زيادة صاروخية ليلة العيد لأثمنة اللحوم لدى جزار بالدشيرة في غياب لجنة مراقبة الأسعار والجمعيات المعنية.

عاينت جريدة أحداث سوس الالكترونية محل جزار بالدشيرة يضع لائحة الأسعار وهي مغطاة بورقة بيضاء لكي لا تظهر للزبناء الأثمنة الحقيقية لأنواع اللحوم التي يبيعها ، وحينما أراد زبون اقتناء كيلوغرام من الكبد أخبره الجزار أن ثمنه 120 درهم بدل 90 درهم مبررا ذلك بقلة هذه اللحوم وكثرة الطلب الشيء الذي جعله يحتكر من أجل الاستفادة من فرصة أول ليلة من يوم عيد الفطر ،ويتبين من خلال الرؤية بالعين المجردة أن حالة اللحوم ليست بالحالة الجيدة . وبعد محاولة الاتصال بالسيد رئيس القسم المعني بالأمر في العمالة أفاد بأن هناك فراغ قانوني فيما يخص الأثمنة حيث يمكن للمواطن اختيار المحل والثمن المناسب لكته أكد في نفس الوقت على أن تغطية لائحة الأسعار غير قانونية وإذا ثبت ذلك فسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ، لنتصل بالجمعية المغربية لحماية المستهلك بأكادير والتي بدورها بررت عدم التحاقها ومعاينة الأمر بأن اللجنة المكلفة في عطلة بمناسبة العيد نغ غياب أي لجنة تعوضها مما يطرح سؤال الدور الحقيقي لهذه الجمعيات والإمكانيات المرصودة لها . في حين تمت إجابتنا من طرف رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بانزكان ايت ملول مصرحا أن دورهم يكمن ايصال الشكايات للمصلحة المعنية بالأمر والتي لها سلطة التدخل . مبرزة أن التدخل حسب هذه الحالة سيتم غالبا صباح يوم غد الأحد .

الحسين ازطام – احداث سوس

رابط مختصر