ناس الغيوان والستاتي وعصام كمال والمرضي نجوم الدورة السادسة لمهرجان قوافل بسيدي افني

آخر تحديث : الإثنين 20 يوليو 2015 - 12:18 مساءً
2015 07 20
2015 07 20
ناس الغيوان والستاتي وعصام كمال والمرضي نجوم الدورة السادسة لمهرجان قوافل بسيدي افني

تستعد مدينة سيدي إفني لاحتضان فعاليات الدورة السادسة لمهرجان قوافل ما بين 23 و26 من الشهر الحالي. وقد اتخذ المهرجان الذي ينظمه منتدى افني ايت باعمران للتنمية والتواصل بشراكة مع المجلس الإقليمي لسيدي إفني وبلدية سيدي افني وبتعاون مع عمالة إقليم سيدي افني كشعار للدورة الحالية “تنمية القطاع البحري رافعة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية . وحسب بلاغ صحفي صادر عن اللجنة المنظمة، فمن المنتظر أن يحيي السهرات الأربع للمهرجان عدد من أبرز نجوم الغناء والموسيقى، على رأسهم مجموعتا ناس الغيوان والسهام في ليلة غيوانية بامتياز، إضافة إلى حفلات أخرى يفتتحها في يومها الأول رائد ما يطلق عليه ـفن “الشعبي كروف” الفنان عصام كمال، ويشاركه الحفل كل من الفنان الصحراوي مولود الجعبة ومجموعة الكمراني للطرب الحساني بكلميم، وفي اليوم الثاني سيكون جمهور المهرجان على موعد مع حفل يحييه كل من الفنان حميد المرضي ومجموعة بنات أودادن، في حين ستختتم فعاليات المهرجان بسهرة فنية كبرى، من المنتظر أن تستقطب أعداد غفيرة من المتفرجين، إذ سيحييها مروض آلة الكمان ونجم الأغنية الشعبية الفنان عبد العزيز الستاتي، رفقة كل من الفنان الأمازيغي الرايس الحسين أمراكشي ومجموعة باب الصحراء للكدرة من كلميم. وهي السهرة التي من المنتظر أن يتم نقلها مباشرة على قناة تمازيغت، ابتداء من الساعة 10 ليلا، مما من شأنه أن “يجعل المدينة مجددا في الواجهة الوطنية خلال يوم البث المباشر، وبالتالي تمكين الجمهور المغربي على المستوى الوطني والدولي من تتبع فعاليات المهرجان، وهو ما يساهم في التعريف بالمدينة ومؤهلاتها” حسب تعبير ذات البلاغ. وسيرا على العادة، تظم البرمجة العامة للمهرجان تنظيم عدة أنشطة تهم الجانب الثقافي والرياضي والتربوي والاجتماعي، وذلك “في إطار خلق جو من الترفيه والمتعة لساكنة المدينة والمنطقة، باعتبار المهرجان أصبح موعدا سنويا تنتظره ساكنة أيت باعمران ونواحيها، إذ يساهم في خلق رواج اقتصادي بالمدينة ويجذب كل سنة الآلاف من السياح من مختلف مدن المملكة ويحضر فعالياته عشرات الآلاف من الجماهير، نظرا لتنوع أنشطته خاصة وأن المدينة والمنطقة تتوفر على مؤهلات اقتصادية وثقافية وسياحية واعدة، والتي يعمل المهرجان على التعريف بها للمساهمة في التنمية المستدامة للمدينة والمنطقة”، حسب تعبير ذات البلاغ. ويضيف ذات البلاغ أن اللجنة المنظمة ارتأت خلال الدورة الحالية “الارتكاز على موضوع البحر ومساهمته في التنمية المحلية، وذلك من أجل العمل على تثمين المنتجات البحرية واستثمار المؤهلات التي تزخر بها سواحل المنطقة، من أجل الدفع بالقطاع البحري وتقوية بنيانه والرفع من إنتاجيته والإسهام في توفير مناصب الشغل لساكنة المدينة، خاصة أن قطاع الصيد البحري بالمدينة يعتبر إحدى الروافع الأساسية للتنمية الاقتصادية بالمدينة والمنطقة، بالنظر للإمكانيات الهائلة التي توفرها السواحل بالمنطقة من حيث غناها بالثروات السمكية المتنوعة ذات الجودة العالية”. وفي ذات السياق، سيتم خلال فعاليات المهرجان تنظيم مائدة مستديرة حول البحر ومساهمته في التنمية المحلية، وذلك بشراكة مع المرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير بمشاركة فاعلين في الميدان كمؤسسات ومهنيين، كما سيتم تنظيم ورشات لفائدة المهنيين في القطاع البحري حول ذات الموضوع. تجدر الإشارة إلى أن الدورة الحالية ستعرف أيضا على غرار الدورات السابقة تنظيم أنشطة خاصة بالطفل من خلال إنشاء قرية للطفل تقدم فيها أنشطة متنوعة تساهم في تنمية قدرات الطفل على جميع المستويات، إضافة إلى عرض مسرحية “الوصية فاقراب” لفرقة الجوكندا للمسرح بسيدي افني. كما سيتم تنظيم حملة للتبرع بالدم بشراكة مع جمعية الشريان للمتبرعين بالدم ومندوبية الصحة بسيدي افني بالمركز الاستشفائي الإقليمي بسيدي افني، إضافة إلى مسابقة في الصيد بالقصبة، بتنسيق مع جمعيات المهنيين ومندوبية الصيد البحري بسيدي افني. وموازاة مع فعاليات المهرجان سينظم معرض كبير تندمج فيه خمسة معارض دفعة واحدة. الأول خاص بالمنتجات الفلاحية المحلية بشراكة مع المديرية الاقليمية للفلاحة بسيدي افني، ستستفيد منه بالدرجة الأولى التعاونيات الفلاحية بالمنطقة ونواحيها، إذ سيتم ضمنه عرض منتجات زيوت الأركان ومختلف منتجات الصبار ومنتجات محلية بيولوجية أخرى متنوعة. والثاني معرض خاص بمنتجات الصناعة التقليدية بالمنطقة، والمعرض الثالث خاص بوصفات الطبخ المحلي، إضافة إلى معرض للمنتوجات البحرية والوسائل المستعملة في مجال الصيد البحري، وآخر خاص بتذوق مختلف أصناف المنتجات البحرية، لتشجيع المواطنين على استهلاك منتجات البحر.

رابط مختصر