العمران وسياسة التسويف والتماطل

آخر تحديث : الأربعاء 22 يوليو 2015 - 3:20 مساءً
2015 07 22
2015 07 22
العمران وسياسة التسويف والتماطل

منير لكويري 

مرة أخرى يطفو على السطح مشكلة العمران ومسلسلاتها التي لاتنتهي مع المواطنين هذه المرة هو اخلال في عدم الالتزام ويتجلى ذالك في مشروع (طريق الخير1و2) تلكا المؤسسة في عدم تسليم مفاتيح الشقق وشواهد الملكية من اجل مباشرة الاجراءات القانوية او مع البنوك’ في حين ينص العقد المبرم مع المستفذين ومؤسسة العمران على ان نهاية 2014 هي وقت التسليم وهذا في حذ داته خرق قانوني حسب قانون العقود والالتزامات,ناهيك على ان جل المستفيدين هم من ذوي الدخل المحدود ونعرف ماساة الموظف مع ضيق حيلة اليد في ضل هاته الاجواء من غلاء المعيشة ورغم دالك فقد تسلمت العمران تسبيقا مهما للحجز يتراوح مابين 80,000درهم و100,000 درهم لكل مستفيد مند 2010 حسب قول بعض المستجوبين م.ك الدي جاء على لسانه بانه باع سيارته ودهب زوجته من اجل تحصيل هدا المبلغ على اساس انه يحصل على شقة هو وعائلته لكنه ذخل في مشاكل أخرى مع صاحب منزل من جراء فسخ العقد الدي كان يكتري بموجبه بسبب انه مع نهاية السنة الفارطة انه سيخلي المنزل ولكن لازلت اسكن فيه وهده عينة قليلة بالمقارنة مع مواطنين اخرين  ومشاكل اخرى يصعب سردها .فبداية المشروع في 2010 اي زهاء خمسة سنيين وثمانية اشهر كيف ستكون نفسية المستفيد بالطبع السخط والاستياء ناهيك عن سياسة الأذن الصماء وعدم اعطاء اجوبة شافية تخفف من حذة التوثر القائم الآن بين المستفدين والعمران الدي سبب كما قلت في اضرار نفسية واجتماعية حيال هدا التاخير وسياسة التسويف وعدم التواصل وتفعيل الشباك الوحيد والكفاءة في اسناد المسؤولية وعدم بلورة الالتقائية بين المصالح الخارجية يولد مثل هاته السلوكات التي ول زمنها في مغرب دستور 2011 ومصالح المواطن فوق كل اعتبار فالادارة في خدمة المواطن وليس العكس فكفانا اسثهتارا بمصالح الشعب وليتحمل المسؤولية كل من موقعه فالعمران هي مؤسسة الدولة وكل برنامج يتم دراسته وفق دفتر تحملات ووقت زمني محدد فالمفروض ان تكون قدوة في الالتزام وليست علامة تجارية في عدم الوفاء مع الزبناء وطنيا ومحليا .فكفي استهثارا بلعب بمصائر المواطنيين ولنتحلى بروح المسؤولية والوطنية وربط المسؤولية بالمحسابة في اخلال وبالتالي فالمتضررين هم في جبهة واحدة قصد القيام باجراءات تصعيدية وقانونية لرفع الضرر  وعدة تدابير اخرى ستدخل على الخط .وفي انتظار حل وطي هدا الملف نهائيا ننتظر من السيد المدير الجهوي لمؤسسة العمران الجنوب ايضاحات في هدا الشان وكدا المسؤولة عن تتبع ملف السكن الاجتماعي ايضاحات في هدا الشان؟وايجاد حلول فورية تنهي هذا المسلسل.

رابط مختصر