جمعية أهلي لمساعدة وحماية الأطفال في وضعية صعبة بتارودانت تختتم السنة الدراسية والتكوينية 2014-2015 بحفل بهيج

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2015 - 11:20 صباحًا
جمعية أهلي لمساعدة وحماية الأطفال في وضعية صعبة بتارودانت تختتم السنة الدراسية والتكوينية 2014-2015 بحفل بهيج

عبد المجيد الترناوي / تارودانت

 

اختتاما لموسمها الدراسي والتكويني 2014/2015 أقامت جمعية أهلي بتارودانت، حلفها السنوي  بمقر التعاون الوطني بتارودانت يوم أمس الخميس 23 يوليوز الجاري، وتعتبر جمعية أهلي واحدة من أهم الجمعيات النشيطة في العمل الجمعوي والاجتماعي التي تهتم بالأطفال في وضعية صعبة بالمدينة.

الحفل الختامي لجمعية أهلي عرف حضور ومشاركة السيد فؤاد لمحمدي عامل اقليم تارودانت الذي كان مرفوقا بالكاتب العام للعمالو و وفد هام من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية ورجال الامن والسلطة.

هذا وقد افتتح الحفل على الساعة السابعة مساءا بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني، فكلمة رئيسة الجمعية السيدة فاطمة أبو وكيل التي استعرضت من خلالها مجمل أنشطة الجمعية خلال السنة 2014/2015، كما تخلل الحفل عدة أنشطة فنية تجلت في وصلات غنائية وأناشيد دينية وسكيتشات من أداء أطفال الحمعية بامتياز.

من جهة أخرى فقد كان الحفل مناسبة لتوزيع الجوائز على أطفال الجمعية المتفوقين دراسيا وحرفيا لهذه السنة، حيث قدم السيد فؤاد المحمدي عامل الإقليم الجوائز الأولى لبعض الاطفال المتفوقين خلال مسارهم الدراسي أو المهني لهذه السنة، كما شاركه في ذلك بعض المسؤولين الذين سلموا بدورهم جوائز تكريمية على بعض الاطفال.

وفي تصريح للسيدة فاطمة أبو وكيل رئيسة جمعية أهلي للبوابة الإخبارية “تارودانت الآن” أكدت أن هذا الحفل اعتادت الجمعية ان تنظمه كل سنة للاحتفاء بالأطفال المتفوقين وتوزيع الجوائز عليهم، وهي مناسبة كذالك لتقديم وإبراز الحصيلة السنوية لعمل الجمعية، وهي مناسبة كذالك لتحفيز الاطفال الذين حققوا نتائج مهمة في التعليم العمومي او التربية غير النظامية او في التكوين او الذين حققوا نجاحا في مابعد التكوين.

الحفل كذالك كان مناسبة حضرته بعض الوفود الأجنبية المهتمة بالعمل التطوعي كما حضرته مجموعة من العائلات والأسر التي جائت اما مشاركة او مدعمة لعمل جمعية أهلي التي أصبح لها إشعاع تجاوز مدينة تارودانت.

2015-07-24 2015-07-24
أحداث سوس