الوزراء المرشحون لمغادرة مناصبهم

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 7 سبتمبر 2013 - 10:35 مساءً
الوزراء المرشحون لمغادرة مناصبهم

كشفت مصادر عليمة عن احتمال تخلي التشكيلة الحكومية المقبلة عن عدد من الوزراء، بعد حصول اتفاق نهائي بين عبد الإله بنكيران، الأمين العام للبيجيدي وصلاح الدين مزوار، رئيس حزب الحمامة، مشيرة إلى أن الأمر يبقى مجرد احتمالات إلى حين الحسم النهائي في لائحة الوزراء الجدد أو حدوث تغييرات في آخر لحظة.

وذكرت المصادر نفسها أن أولى ضحايا دخول حزب التجمع الوطني للأحرار هو محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، الذي من المنتظر أن يغادر سفينة الحكومة بعدما طرد، في وقت سابق، من حزب الاستقلال لرفضه الانسحاب من الحكومة.

 

وأوضحت المصادر نفسها أن هناك اتجاها إلى التخلي عن الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الذي ساءت علاقته برئاسة الحكومة، في الآونة الأخيرة، رغم حضوره لتنشيط إحدى فقرات ملتقى شبيبة البيجيدي بالبيضاء.

 

وقالت المصادر ذاتها إن أغلبية الوزراء سيستمرون في مناصبهم، إلا أن هناك احتمال تغييرهم في آخر لحظة، مشيرة إلى أن مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، ومصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، ونجيب بوليف، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، ولحسن الداودي، وزير التعليم العالي سيواصلون تولي مهام وزاراتهم دون أي تغيير.

2013-09-07 2013-09-07
أحداث سوس