افتتاح فعاليات المؤتمر الـ7 للكونغرس العالمي الأمازيغي بالمغرب

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 25 يوليو 2015 - 11:17 صباحًا
افتتاح فعاليات المؤتمر الـ7 للكونغرس العالمي الأمازيغي بالمغرب
أغادير(المغرب)/ سعيد أهمان/الأناضول.أغادير(المغرب)/ سعيد أهمان/الأناضول

افتتحت مساء أمس الجمعة، فعاليات المؤتمر السابع لـ”الكونغرس العالمي الأمازيغي” بمدينة أغادير، جنوب غربي المغرب، بمشاركة أكثر من 200 مؤتمر ينتمون لمنظمات غير حكومية أمازيغية من شمال أفريقيا وجنوب الصحراء وفرنسا وهولندا وبلجيكا وإسبانيا.

والكونغريس العالمي الأمازيغي منظمة غير حكومية دولية، تضم جمعيات ثقافية واجتماعية أمازيغية، تأسس في سبتمبر 1995، يرأسه حاليا المغربي “خالد الزيراري”، ومقره العاصمة المغربية الرباط.

 ويهدف المؤتمر الذي ينعقد كل ثلاث سنوات، ويستمر حتى غدٍ الأحد، إلى الدفاع عن حقوق الأمازيغ السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية، ويسعى إلى دسترة الهوية الأمازيغية والتنسيق بين النشطاء الأمازيغ  وتثمين وترقية التراث الأمازيغي.

وقال “خالد الزيراري”، الرئيس الكونغريس العالمي الأمازيغي، للأناضول، إن المؤتمر مناسبة لتداول عدد من القضايا أبرزها “تعثر تفعيل دسترة الأمازيغية بالمغرب لغة وكتابة ودراسة، وعدم تنزيل القوانين المرتبطة بهذه الدسترة من قبل الحكومة المغربية الحالية، مما يشكل مفارقة عجيبة بين ما نص عليه دستور2011 وبين التقاعس في ممارستها وتنزيلها على أرض الواقع”.

وأوضح الزيراري أن المؤتمر، “مناسبة لتدارس مقترح تعديل القانون الأساسي للكونغريس الأمازيغي الأول منذ تأسيسه قبل 20 عامًا، من أجل مأسسة هذا المؤتمر العالمي وتقييم استراتيجيته على مدى عقدين من الزمن في أفق خلق مركز  مواز له للدراسات والأبحاث”.

وأضاف قائلًا “إن اختيار أغادير لاحتضان أشغال المؤتمر للمرة الثالثة في تاريخ البلاد، جاء بسبب تعذر انعقاده بمدينة زوارة الليبية، على خلفية الاقتتال الدائر بين الأطراف الليبية”.

و”الأمازيغ”، هم مجموعة من الشعوب الأهلية تسكن المنطقة الممتدة من واحة سيوة (غربي مصر) شرقًا إلى المحيط الأطلسي غربًا، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالًا إلى الصحراء الكبرى جنوبا. – Fas

2015-07-25 2015-07-25
أحداث سوس