استغلال ظرفية مهرجان تيميتار بأكادير لبيع المشروبات الغازية والمعدنية بأثمان صاروخية

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 12:33 مساءً
استغلال ظرفية مهرجان تيميتار بأكادير لبيع المشروبات الغازية والمعدنية بأثمان صاروخية

ياسين أوبلخير-أحداث سوس

عاينت جريدة أحداث سوس الإلكترونية محل سناك بمحطة سيارات الأجرة (الباطوار) أكادير حيث تفاجأت بالزيادة في ثمن قنينة ماء والتي سعتها 50 سل، التي انتقل ثمنها الى 5 دراهم، وبهذه الزيادة يصرصاحب المحل على جعل هذه المادة الحيوية في غير متناول عموم المواطنين خاصة ذوي القدرة الشرائية الضعيفة، علما أن المياه المعدنية لم تعد منتوجا يدخل في عداد الكماليات، بل أصبح ضرورة حيث يجد المواطنون حتى ذوي القدرة الشرائية المحدودة أنفسهم مضطرين في الكثير من الحالات لاقتناء هذه المياه وبشكل شبه يومي. وبعد محاولة استفسار صاحب المحل عن سبب هذه الزيادة أخبرنا أن جميع المواد خاضعة لتسعيرة خاصة بالمحطة ومعممة على جميع المحلات. سألناه هل هي زيادات مشروعة، فلم يجب بعد أن ظهر غير مبال ولا مكترث بالقدرة الشرائية ,خصوصا إستغلالهم لظرفية كثرة الطلب الشيء الذي جعله يحتكر من أجل الاستفادة من فرصة أيام مهرجان تيميتار الذي تعرفه المدينة هذه الأيام، يعمدون إلى الزيادة في أسعار موادهم دون سابق إعلام ودون أي مبرر معقول. ويتساءل الرأي العام عن الظرفية التي يختار فيها صاحب هذه المحلات الخروج بهذه الزيادة.

2015-07-27 2015-07-27
أحداث سوس